ظاهرة فلكية لقدرة الله عز وجل تعامد الشمس على الكعبة
تعامد الشمس 1

في ظاهرة فلكية عجيبة أعلن الباحث الفلكي السعودي ملهم بن محمد هندي بأن الشمس سوف تكون في وضع عمودي أعلى الكعبة المشرفة في منتصف نهار يوم الجمعة القادم والذي يحدث في تمام الساعة الثانية عشر وثمانية عشر دقيقة بتوقيت مكة المكرمة على أن تتوافق لحظة تعامد الشمس مع أذان الظهر لصلاة الجمعة بالحرم الشريف ، حيث تصبح الشمس تعامد الشمس مع الكعبة المشرفة بمقدار 90 درجة كما أن ظل الكعبة سوف يتلاشى تدريجياً للحظات ليعود الظل مرة آخري بعد مرور الشمس.

كما أضاف الفلكي ملهم بن محمد على أنها سوف تكون لحظة تاريخية يمكن من خلالها تحديد اتجاه القبلة بكل دقة، حيث أكمل الفلكي السعودي على أن هذه الظاهرة تتكرر مرتين سنوياً خلال حركة الشمس بين فصليي الصيف والشتاء حيث تمر الشمس بين مداري الجدي والسرطان لتتعامد الشمس مع جميع المدن التي تقع بين هاذين المدارين وقد أضاف الفلكي ملهم بن محمد في تفسير علمي وهو ميل محور الأرض على مدارها بنفس القيمة ووقوع مدينة مكة المكرمة على خط عرض 21 شمال خط الاستواء فيحدث التعامد مرتين يومي 28 مايو و 16 يوليو من نفس العام.

تحديد القبلة

وأكمل ملهم بن محمد حديثة على أن عام 2016 من الأعوام الكبيسة لذلك يتقدم موعد التعامد على الكعبة المشرفة ليكون يومي 27 مايو و 15 يوليو وذلك لزيادة شهر فبراير يوم ، حيث يمكن جميع سكان مكة المكرمة الذين يستطيعون مشاهدة هذا الحدث تحديد مكان القبلة بكل دقة بوضع الشخص الشمس بين عينية في اتجاهها حيث يصبح الشخص في اتجاه القبلة بدقة 100%.

أما عن باقي المدن المجاورة نسبياً والذي يصعب عليهم تحديد اتجاه الشمس لقربها من كبد السماء يستطيعون تحديد القبلة عن طريق ظل الأشياء حيث يمكن وضع قلم بحيث يكون اتجاه القبلة عكس ظل القلم تماماً.
سبحان الله عز وجل في خلقة ( الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ {5} ) سورة الرحمن

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.