أول رد رسمي من “سامح عاشور” بعد حرق نقابة “محامين طلخا”.. موجهاً اتهاماً خطيراً لقيادي أمني رفيع!
سامح عاشور

بدأت ردود الأفعال تتوالى تباعاً، بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها نقابة “محامين طلخا”، منذ قليل، وتعرضها لهجوم من قبل بلطجية، كسروا محتوياتها وحرقوا أجزاء منها، وقاموا بالاعتداء على المحامين واحتجازهم، حيث تقدم “سامح عاشور”، نقيب المحامين، في أول رد فعل له على هذه الحادثة، ببلاغ للواء “مجدى عبد الغفار” وزير الداخلية، ضد مدير أمن الدقهلية.

واتهم “عاشور”، مدير الأمن بالدقهلية، بالتقاعس عن الانتقال وضبط عمليات التخريب، والتواطؤ الواضح مع المخربين والتعمد الواضح فى عدم القيام بمسئولياته لحماية الأمن لصالح اشخاص بعينهم.

وأصدرت نقابة المحامين، بياناً، أوضحت من خلاله، انه بعد تنفيذ مجلس النقابة، لقرار فسخ التعاقد مع المتعهد لنادى طلخا والاعتصام بالنادى حتى تم تنفيذ قرار الفسح، فوجئ جموع المحامين، بالمتعهد ومعه العشرات من البلطجية يدمرون نادى المحامين، وسط تواطؤ أمني مع المتعهد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.