مقتل مواطن مصري بأمريكا بعد ساعات من تعذيب آخر بالكويت والخارجية تصدر بياناً
المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام مقطع فيديو يظهر اعتداء كفيل كويتي على شاب مصري، بعد أن قام بخلع ملابسه كاملة، واعتدى عليه بالضرب بالعصا وبالأيدي بالاشتراك مع آخرين.

وتسبب هذا الفيديو في خلق موجة غضب بين المصريين في الداخل والخارج، ووفور انتشار الواقعة قالت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أنها تتواصل مع السلطات الكويتية، للتأكد من صحة الفيديو، مشددة على أن الدولة تحمى وتكفل حقوق مواطنيها بالخارج ولا تقبل إدانتهم، وبعد التأكد قالت الوزيرة أن ما حدث في الكويت حالة فردية وهتحصل تاني.

وطن

ولم تمر ساعات على الواقعة، إلا وفوجئ المصريون بمقتل شاب مصري في أمريكا، وخرج المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ببيان قال فيه “أنه في إطار متابعة وزارة الخارجية من خلال القنصلية المصرية العامة في شيكاغو لحادث مقتل المواطن المصري محمد محمود رشدي، فقد ألقت جهات التحقيق في ولاية إنديانا الأمريكية القبض على شخصين عراقيين بتهمة قتل المواطن المصري، وذلك بدافع السرقة، وأن سلطات التحقيق الأمريكية ما زالت تحقق في الجريمة لمعرفة ما إذا كان هناك متورطين آخرين في الجريمة أم لا”.

الوطن

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.