شهادة منقذة سيدة المنيا تقلب موازين القضية بشكل كبير
أحداث المنيا

كشفت تحقيقات نيابة أبو قرقاص، عن شهادة السيدة عنايات أحمد عبد الحميد، والمعروفة بمنقذة سيدة المنيا، عن مفاجأة كبرى حين أقرت في شهادتها أمام النيابة أن السيدة سعاد ثابت المعروفة بسيدة المنيا لم يتم تعريتها، وأنها عندما أتت إلى منزلنا مع نجلي محمد كانت ترتدي عباءة بيتي فاتحة اللون وتعصيبة فلاحي، ثم صعدت بها إلى سطح منزلنا وقامت بالقفز على سطح جارنا رزق الملاصق لنا.

وأكملت عنايات شهادتها قائلة ثم جاء أحد جيراننا وهو الحاج مجاهد ليسأل عنها، فقلت له أنها في منزل رزق فذهب إليها وأخذها إلى منزله وقام بتجهيز الطعام لها، وأحضر لها بعد ذلك سيارة يقودها سائق يسمى مجدى محمد وذهب بها هي وأهلها إلى منطقة الفكرية عند أقارب لهم حتى تهدأ الأمور.

جدير بالذكر أن تحريات مباحث أبو قرقاص أكدت أن السيدة لم يتم تعريتها، وأن ما قيل في ذلك أمر عار تماماً من الصحة، ومن المذهل أن بلاغ الكنيسة يتهم الأشخاص الذين قاموا بإنقاذ السيدة سعاد ثابت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.