عاجل| عمدة قرية “الكرم” يفجر مفاجآت جديدة غير متوقعة بخصوص حادث “سيدة المنيا”
المنيا

أكد عمر راغب، عمدة قرية الكرم التابع للمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون ” المذاع على فضائية أون تي في، أمس السبت، أن ما تداوله رواد مواقع التواصل  الاجتماعي بخصوص تجريد سيدة المنيا من ملابسها كاملة ليس صحيح، موضحا أنه تم  التعدي على سيدة  حادث الكرم بالضرب فقط مما أدى لتمزق ملابسها، جدير بالذكر أنها  لم تتعرى بالكامل، ولم يتم سحلها بكل أنحاء قرية الكرم بالمنيا، على حد قوله.

وأوضح “راغب” أنه تعدى عليها  15 فرد من عائلة  واحدة، وليس 300 فرد من مختلف العائلات، حسب ما ذكرته وسائل الإعلام المختلفة والقنوات التليفزيونية.

يذكر أنه تم  تهديد السيدة “سعاد” قبل الحادث وتوزيع منشورات تحريض بشكل مباشر على الاعتداء عليها، ولكن  نفى عمدة القرية توزيع المنشورات وتهديدها، وأنه حدث الضرب بشكل  مفاجئ، وأن الاتهامات التي وقعت على 15 شخص بعضهم لم يتواجد بأحداث المنيا والبعض الأخر متوفي، وفقا لما قاله العمدة.

وعلى حد قول السيدة “سعاد ثابت” ضحية أحداث محافظة المنيا، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “كلام تاني” على فضائية “دريم”، أنها تعرضت للضرب من أشخاص اقتحموا منزلها، أثناء اشتباكات بين عائلة مسلمة وأخرى مسيحية، حيث تعدى بعض الرجال على زوجها بالمنزل، وعندما حاولت الاستنجاد بالمارة في الشارع قاموا بكتم أنفاسها وتجريدها من ملابسها، ويذكر أنها ذهبت للشرطة لتطالب بحقوقها، فقالوا للسيدة: “أنتي عايزة تعملي فتنة طائفية” وطردوها، وفي نهاية حديثها قالت : “لا فرق بين مسلم ومسيحي، إحنا  بنحب الناس كلها” على حد قولها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.