الكنيسة تُصدر بيان حول أحداث المنيا المؤسفة وأسبابها وصورة السيدة بطلة الحادثة والمباحث ترد بمفاجأة
أحداث المنيا

أحداث مؤسفة شهدتها محافظة المنيا أمس الأربعاء، وبالتحديد في مدينة الكرم التي تقع في مركز أبو قرقاص، حيث تجمع أكثر من 300 شخص وقاموا بتجريد سيدة مسيحية مسنة من ملابسها والتشهير بها أمام الجميع، وفي هذا الإطار أصدر الأنبا مكاريوس أسقف المنيا أول بيان رسمي عن تلك الحادثة يوضح تفاصيلها وأسبابها.

حيث جاء في البيان أنه في قرية الكرم، انتشرت أخبار علاقة عاطفية بين شاب مسيحي ويدعى أشرف عبده عطية وفتاة مسلمة، وبعد تلقيه عدة تهديدات من أهل الفتاة وذويها قرر الرحيل عن القرية، وفي يوم الخميس 19 مايو تقدما والد المدعو أشرف بلاغ لمركز شرطة أبو قرقاص بوجود تهديدات له ولزوجته.

وأمس الأربعاء تحرك في الثامنة مساء أكثر من 300 شخص وقاموا بالإعتداء على 7 منازل قبطية ودمروا محتوياتها ، وذهبوا إلى منزل والد أشرف عطية وقاموا بإخراج والدته منه، وجردوها من ملابسها بشكل كامل أمام الجميع وقاموا بالتشهير بها.

وأضاف البيان أن الشرطة وصلت إلى موقع الحادث في العاشرة مساءاً، وقامت بالقبض على ستة أشخاص من القرية وجاري التحقيق معهم، وأشار البيان في نهايته أن تلك التصرفات لا يقبلها أي شخص شريف وأن الكنيسة تثق تمام الثقة في أجهزة الأمن بأنها لن تترك الجاني يفلت بفعلته هذه.

هذا وقد نشرت وكالة أونا صورة للسيدة بطلة الحادثة والتي قام المعتدون بتجريدها من ملابسها، وذكرت الوكالة أنها تبلغ من العمر 70 عام.

أحداث المنيا

إلا أن الداخلية المصرية كان لها تعليق مفاجىء على الحادثة جاء على لسان  العميد عبدالفتاح الشحات، رئيس مباحث مديرية المنيا، والذي نفى تعرض السيدة للتجريد من ملابسها، واصفاً ما قيل بأنه شائعة سخيفة ومؤكداً أن الأحوال هادئة تماماً في قرية الكرم.

6

هذا وفي إتصال هاتفي للأنبا مكاريوس أسقف المنيا في برنامج العاشرة مساء مع الإعلامي وائل الإبراشي، استنكر ما حدث في الكرم متهماً الشرطة في التقصير في حماية الأقباط، وذلك لإستخفافهم بالبلاغ الذي تم تقديمه الخميس الماضي والذي يحتفظ برقمه، والذي جاء فيه تعرض عائلة الشاب المسيحي لتهديدات، وتساءل مكاريوس هل نحن في دولة قانون أم في دولة قبلية؟.

في نفس الوقت هاجم برنامج “صباح أون تي في” الدولة، حيث أكد المذيع أن أحداث المنيا تضر بهيبة الدولة، بينما هاجمت المذيعة الأزهر واتهمته بأنه السبب في زراعة ما أسمته بالفكر المتطرف، حيث أن تجديد الخطاب الديني الذي هو مسئولية الأزهر ليس بعقد لقاءات وزيارات تلميحاً لزيارة شيخ الأزهر لبابا الفاتيكان.

وفي مكالمة تليفونية مع برنامج صباح أون تي في اليوم الجمعة، أكد وكيل وزارة الأوقاف الشيخ محمد أبو حطب، أن الإعلام المصري ضخم حادثة سيدة المنيا، وأن أحداث المنيا غير ما نقلها الإعلام تماماً، حيث لم يتم تجريد السيدة من ملابسها كما نُشر، وردت عليه المذيعة مارينا جميل بقولها له “أنت شيخ القرية ولا بد يكون لك دور”، فرد عليها أنا لست شيخ القرية وإنتي مش حتعلميني دوري وهنا انقطع الإتصال.

في إطار آخر أكدت بطريركية الأقباط الأرذوثكسية بالإسكندرية رفضها الكامل للصلح العرفي، مطالبة بتطبيق القانون على مرتكبي هذه الحادثة، واصفة في بيان رسمي لها أن ما حدث في قرية الكرم بمحافظة المنيا أمر مجرد من الإنسانية، مطالبة الأمن بسرعة الكشف عن هوية مرتكبي هذه الجريمة، لأن أكثر ما يزعجهم هو التأخر في الكشف عن الجناة الحقيقين، مستنكرة تكرار الحوادث الطائفية في نفس المحافظة وفي فترات زمنية متقاربة مما يُنذر بخطورة الموقف، وطالبت في نهاية البيان بإتخاذ إجراءات حاسمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

أثار عمدة قرية الكرم عمر راغب، مفاجآت عديدة حيث أكد أن السيدة لم تتعرى، وأن البلاغ الذي قدمه الأقباط شمل شخصان مسلمان قاما بحماية السيدة وإدخالها إلى منزلهما، كما فجر مفاجأة أخرى بأن أحد المقدم ضدهم البلاغ متوفي منذ عام 2005 وآخر كان يجري عملية جراحية في ذلك الوقت.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حقيقي اللي عمل كده اكيد حد حيوان جدا مجرد اني اتخيل او احس بالسيدة المسنة دى وهي بتتهان ابشع اهانة يخليني اتمني الاعدام للحيوانات دول وبعدين احنا مسلمين ومسيحين طول عمرنا اخوات واصحاب يبقي ليه كده قلة الادب دى

  2. حسبنا الله ونعمه والوكيل دى مش اخلاقنا ابدا ماذنبها حتى يتم عمل ذلك بها امراه فى سن السبعين من عمرها يفعل بها هكذا ليه مافيش اى رحمه وبعدين البنت لوكانت مخترمه مافعلت مافعلته وماكان تجرأ عليها احد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.