أدعية رمضان.. وأدعية قصيرة مستحبة في هذا الشهر الكريم
ادعية رمضان

أيام ويقبل شهر رمضان  شهر  الذكر والقرءان، شهر الخير والبركات، شهر تضاعف الحسنات، وماهي إلا أيام معدودات ويمضي مسرعا، فعلينا جميعا أن نستغله أحسن استغلال.

وخير ما نفعل في هذا الشهر هو الدعاء، وكان السلف الصالح يفعلون ذلك، فقد كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر حتى يتقبل منهم، وندعو الله أن يعيننا على الاستفادة من هذا الشهر وأن نحسن العمل فيه وأن يتقبل منا صالح الاعمال .

بيان فضل الدعاء

قال تعالى في كتابه العزيز:

” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ” [غافر: 60].

والدعاء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح، هو العبادة، وفي حديثٍ آخر هو مخ العبادة، وقد ثبَت من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال:

“ثلاثة لا تُردُّ دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يُفطِر، ودعوة المظلوم” رواه أحمد.

ويقول الدكتور النابلسي:
“الإنسان بالدعاء أقوى إنسان، الإنسان بالدعاء أغنى إنسان، الإنسان بالدعاء أعلم إنسان، أنت بالدعاء تكون أعلم إنسان، أنت بالدعاء تكون أعلم الناس، وبالدعاء تكون أغنى الناس، وبالدعاء تكون أقوى الناس”.

فضل أدعية رمضان تحديداً:

يتميز الدعاء في رمضان بخاصية عظيمة؛ حيث اجتمَع فيه فضيلتان، هما: فضْل الزمان، وفضل الصيام، وإن شهرَ رمضانَ لفرصةٌ سانحة، ومناسبة كريمة ومباركة، يتقرب فيها العبد إلى ربه بسائر الطاعات، وعلى رأسها الدعاء؛ لأن مواطن الدعاء والإجابة تكثر في هذا الشهر العظيم، أفضل الشهور في الزمان، الشهر الذي نزل فيه كلام الله القرءان.

بعض الأدعية المأثورة في شهر رمضان الكريم:

  • ” اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ “.

  • ” اَللّهُمَّ اهدِني فيهِ لِصالِحِ الأعْمالِ ، وَ اقضِ لي فيهِ الحوائِجَ وَالآمالِ يا مَنْ لا يَحتاجُ إلى التَّفسيرِ وَ السُّؤالِ ، يا عالِماً بِما في صُدُورِ العالمينَ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آله الطّاهرينَ” .

  • “اَللّهُمَّ وَفِّقْني فيهِ لِمُوافَقَةِ الْأبرارِ، وَجَنِّبْني فيهِ مُرافَقَةِ الأشرارِ، وَآوني فيهِ برَحمَتِكَ إلى دارِ القَرارِ بإلهيَّتِكَ يا إله العالمينَ”.

  • “اَللّهُمَّ اجْعَلني فيهِ مِنَ المُتَوَكِلينَ عَلَيْكَ، وَ اجْعَلني فيهِ مِنَ الفائِزينَ لَدَيْكَ، وَ اجعَلني فيه مِنَ المُقَرَّبينَ إليكَ بِإحْسانِكَ يا غايَةَ الطّالبين”.

  • “اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ” .

  • “اَللّهُمَّ ارْزُقْني فيهِ رَحمَةَ الأَيْتامِ، وَ إطعامَ الطَّعامِ، وَإفْشاءَ وَصُحْبَةَ الكِرامِ، بِطَوْلِكَ يا مَلْجَأَ الآمِلينَ” .

  • “اللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبوابَ الجِنان، وَ أغلِقْ عَنَّي فيهِ أبوابَ النِّيرانِ، وَ وَفِّقْني فيهِ لِتِلاوَةِ القُرآنِ، يا مُنْزِلَ السَّكينَةِ في قُلُوبِ المؤمنين” .

  • “اللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ فَضْلَ لَيلَةِ القَدرِ، وَ صَيِّرْ أمُوري فيهِ مِنَ العُسرِ إلى اليُسرِ، وَ اقبَلْ مَعاذيري وَ حُطَّ عَنِّي الذَّنب وَ الوِزْرَ، يا رَءوفاً بِعِبادِهِ الصّالحينَ”.

فعلينا أن نستغل هذه الفضائل الكثيرة، والمزايا العظيمة في هذا الشهر المبارك، ونقدره حق قدره، وأن نغتنم أيامه ولياليه، ونلح في الدعاء  فالإجابة قريبة إن شاء الله، جعلنا الله وإياكم ممن يقومون بحق رمضان خير قيام ويصومونه خير صيام.

ولا تنسونا من صالح الدعاء، نحن وسائر المسلميين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.