بالصور | ننشر قصة الرضيع أصغر ضحية بالطائرة المصرية المنكوبة
ننشر قصة أصغر ضحية من ضحايا الطائرة المنكوبة

نشر موقع “24” الفرنسي تقريراً حمل صورة لأصغر ضحيتين من ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة، والتي سقطت أثناء رحلتها من مطار شارل ديجول بفرنسا إلى القاهرة الخميس الماضي.

وجاء في التقرير “بتلك النظرة الضاحكة المليئة ببراءة الطفولة وعفويتها، كانت تنظر تلك الرضيعة الفرنسية ذات الجذور الجزائرية جومانا فيصل بيتشي إلى والدها”.

وتابع التقرير “إنتهت حياة تلك الرضيعة ذات الأربع أشهر قبل ان تبدأ وهي ترتدي زي وردي طفولي، ومعها 66 شخصاً من ضمنهم أسرتها لدى إستقلالهم طائرة مصر للطيران المنكوبة”.

وكشف التقرير أيضاً أن والد جومانة الذي يدعى فيصل ويبلغ من العمر 38 عاماً، ووالدتها نهى البالغة من العمر 28 عاماً، كانا من ضمن ضحايا الحادث ولقيا حتفهما مع نجلتهما الصغيرة جومانة.

الضحية الرضيع.. أصغر ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة
الضحية الرضيع.. أصغر ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

وبحسب التقرير، فإن السيدة آسيا شقيقة “فيصل” الذي يعمل في تجارة الخضروات بمدينة فرنسية، فإن تلك كانت تعد العطلة الأولى لأخيها مع أسرته التي لم يتنزه معها منذ ما يزيد عن الثلاث سنوات، مؤكدةً أنه قام بشراء كافة متعلقات النزهة من ملابس بحر وقبعات وألعاب شاطئ من أجل الإستمتاع بالعطلة في شرم الشيخ، لكن القدر كان له رأي آخر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.