رواية مثيرة لطيار يعمل في الخطوط السعودية سوف تُحدث انقلاباً في مجرى التحقيقات حول الطائرة المصرية المنكوبة
الطائرة المصرية المنكوبة

قام طيار يعمل بالخطوط الجوية السعودية بحكاية رواية أخرى مغايرة تماماً لكل الروايات السابقة، قد تقلب الموازين وتُحدث انقلاباً في مجرى التحقيقات حول الطائرة المصرية المنكوبة التي سقطت في مياه البحر المتوسط صباح الخميس الماضي.

حيث قال الطيار أحمد محمد  أن هناك احتمالاً  آخر بشأن الطائرة المصرية المنكوبة، وهو قيام أجهزة مخابرات عالمية باختراق أجهزة الطائرة المصرية والسيطرة عليها سيطرة كاملة.

حيث تقوم هذه الأجهزة بقطع اتصال الطائرة عن أجهزة الرادارات ومن ثَم تستطيع توجيه الطائرة حيث تريد، مشيرا إلى أن تقنيات الاختراق هذه متوفرة في الدول التي تمتلك إمكانيات تكنولوجية عالية.

وهذه الرواية تؤيد إلى حد ما، ما روته  شبكة سكاي نيوز حيث قالت أن طائرتان إف 16 تابعتان لليونان، قامتا باعتراض طائرة أمريكية تابعة لشركة “دلتا إيرلاينز”، تزامن وجودها في نفس موقع سقوط الطائرة المصرية الخميس الماضي، مضيفة أن الطائرة الأميركية يحيطها الكثير من الغموض، وذلك لقيام الطائرتان الحربيتان اليونانيتان بإرسال طلب للطيارين الأمريكيين بالتعريف عن أنفسهما مرات كثيرة ولكنهما لم يستجيبا.، فهل هناك علاقة بين رواية الطيار التابع للخطوط السعودية ورواية شبكة سكاي نيوز؟ هذا ما تكشفه الأيام المقبلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.