سي إن إن تلمح لشيء كارثي بخصوص قائد الطائرة المنكوبة.. والخارجية المصرية ترد
الطائرة المصرية المنكوبة

أخبار هنا وهناك وتحليلات كثيرة مصرية وعالمية بشأن سقوط الطائرة المصرية القادمة من باريس إلى القاهرة في البحر المتوسط، فمنذ هذه الكارثة وجميع المحللين المختصين سواء في مجال الأمن أو في المجال الجوي يتنبأون بما قد حدث للطائرة، إلا أن جميع التوقعات إنحصرت بين إنفجار لخزان الوقود أو تفجير قنبلة داخل الطائرة.

إلا أن وكالة سي إن إن الإخبارية طرحت اليوم توقع آخر لما حدث للطائرة، حين ألمحت في تقرير لها عن إمكانية قيام قائد الطائرة بالإنتحار، وهو ما إستاءت منه الخارجية المصرية وعبرت عن ذلك بتغريدة لمتحدثها الرسمي على تويتر وهو المستشار أحمد أبو زيد، حيث كتب باللغة الإنجليزية “تلميح محطة “سي ان ان” الإخبارية الى فرضية انتحار طائرة مصر للطيران و قال ان ذلك يعتبر استهانة بمشاعر الأسر المكلومة”

1

جدير بالذكر أنه في فترة التسعينيات بالتحديد عام 1999، قد سقطت طائرة مصرية قادمة من أمريكا إلى مصر في عرض المحيط، ومات كل من عليها، ووقتها أشيع أن قائد الطائرة وهو جمال البطوطي قد أقدم على الإنتحار، وكانت الطائرة تُقل على متنها ثلاثة علماء ذرة و33 ضابط جيش تم تدريبهم في أمريكا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا غيطي يا حقير سيسي مين هتحرف القرآن بعد تحريف الحقائق كلامك عن تحريف القرآن ارتداد لعنة الله على المفترين من أمثالك هي دي مصر من يطلع علينا يقول لحم الخنزير حلال وكأنه غير مسلم ولم يسمع كلام الله ومن يحلل لحم الفرس وغير ذلك من الخزعبلات ضيعتوا الدين الله يخكم اخذ عزيز مقتدر يا زبالة المجتمع .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.