سي إن إن تشير إلى أن الطائرة المصرية تم إسقاطها بقنبلة موضوعة وهذه الدول الأربعة قد تكون مسئولة
الطائرة المصرية المنكوبة

في تقرير لها عن أسباب سقوط الطائرة المصرية التابعة لمصر للطيران، والتي كانت متجهة من باريس إلى القاهرة أكدت سي إن إن أن العديد من الخبراء الأمنيين الأمريكيين، قد أكدوا أن الأسباب الأولية لسقوط الطائرة المصري يرجع لزرع قنبلة في أمتعة الطائرة.

وقد أكدت الوكالة أنه في حالة ثبوت هذا السبب فسوف يضع ذلك أربعة دول في مأزق كبير، وهي أريتريا حيث أقلعت الطائرة من مطار أسمرة إلى مطار القاهرة الدولي،  ثم إلى مطار تونس الدولي حيث توقفت الطائرة ترانزيت، ثم تحركت إلى مطار القاهرة مرة أخرى، قبل أن تعود وتتوجه إلى مطار شارل ديجول في فرنسا، قبل أن تعود للقاهرة من جديد وتختفي أثناء هذه العودة.

وذكر تقرير الوكالة الإخبارية أنه لو ثبت تفجير الطائرة، وأن وضع القنبلة تم في مطار شارل ديجول فسوف يهز ذلك ثقة المسافرين في حركة الطيران العالمي بشكل كبير، حيث أن مطار شارل ديجول هو من أكبر مطارات العالم وأكد التقرير أن محصلة ذلك هو استمرار اهتزاز الثقة بحركة الطيران المصرية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.