نيويورك تايمز تفجّر مفاجآت وتكشف لغز بقاء مبارك في مستشفى المعادي العسكري
مبارك في المستشفى العسكري

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن لغز بقاء مبارك إلى الآن في مستشفى المعادي العسكري، وفجرت مفاجآت حول السبب الحقيقي، وقالت الصحيفة أن هناك صفقة ناعمة تمت بينه وبين الجيش القوي، مضيفة أن الجيش بعد صعود السيسي للسلطة، فإنه يتساهل بشكل كبير مع رجال مبارك، وفي نفس الوقت يخشى الجيش من الإفراج عنه، ولذلك توصل الجيش ومبارك لحل وسط وهو بقاؤه في المستشفى العسكري، وذلك كما نقلت صحيفة التحرير عن صحيفة “نيويورك تايمز”.

وذكرت الصحيفة أن مبارك يواصل مع عائلته وتأتيه الهدايا، وطعامه تيك واي، كما يستمتع بجمال النيل الذي تطل عليه المستشفى العسكري، وأضافت أن مستشفى المعادي كان يسكنها شاة إيران، وذلك قبل وفاته وبعد قيام الثورة عليه، وكان يقبع أسفل الدور الذي يسكنه مبارك الآن.

286

كما أشارت الصحيفة إلى أنه بعد تولي السيسي السلطة أظهرت الحكومة والمحاكم تساهلاً كبيراً مع رجال مبارك ونالوا البراءة وتم إطلاق سراحهم، مضيفة أن الذي يشغل مبارك الآن هو إسقاط الأحكام الصادرة ضده واستعادة النياشين العسكرية، وعمل جنازة عسكرية له بعد وفاته.

التحرير

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.