أسباب غلاء وارتفاع أسعار السلع في الأسواق
لجنة الصناعة في البرلمان
 وضح النائب محمد الزيني، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن عدم توفير الدولار للمصانع سيولد مشكلة ضخمة تتمثل في غلاء وارتفاع أسعار السلع في الأسواق، مبيناً أن المصانع بحاجة لشراء مواد خام لتتمكن من تشغيل مصانعها.
وأكد النائب الزيني أن عدم توفير البنك المركزي الدولار للمصانع سيؤدى إلى ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية، ومع ذلك يضطر  مديرو المصانع من اللجوء للسوق السوداء، وشراء الدولار بأسعار مرتفعة، مما ينعكس على أسعار منتجات تلك المصانع التي سترتفع أسعارها على المستهلك.

وفي ذات السياق أجرى محمد بدراوي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، ووكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب نقاشا مع جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، لمناقشة مشكلة الدولار وتوابعها التي تتمثل في ارتفاع أسعار الصناعات بأنواعها، وتم التوصل إلى ضرورة تحمل الحكومة مسئولية هذا الارتفاع.

 

وأكد محمد بدراوي  أنه طالب نائب محافظ البنك المركزي، بضرورة توفير الدولار للمصانع، كي تتمكن من شراء المواد الخام اللازمة لعدم توقف المصانع عن عملها، وللمحافظة على ثبات سعر مقبول للمنتجات،  ليتمكن المستهلك من الشراء.

وعبر وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب  عن صدمته ابان سماعه لنائب البنك المركزي لرده حول الموضوع حيث قال  أن البنك المركزي لا يستطيع توفير الدولار الأمريكي للمصانع، ويمكنهم اللجوء للسوق السوداء، مبرراً أن من الأولى توفير الدولار للسلع الغذائية الأساسية فقط، وشدد محمد بدراوي ومحمد الزيني على تحمل الحكومة مسئولية ارتفاع الأسعار و الغلاء في الأسواق، حال استمرت في عدم توفير الدولار للمصانع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.