كارثة: وعلى مسؤولية الوفد..استيراد لحوم خنازير منذ 4 سنوات وبيعها للمصريين الكيلو ب35 جنيه
المصريون يأكلون لحوم الخنازير في المجمعات الاستهلاكية

لقد أصبح المصريون فئران تجارب لمعدومي الضمير، فتارة يأكلون لحوم الحمير في المطاعم، وبين كل وقت وآخر يتم الكشف عن مطاعم كبيرة تقدم لزبائنها هذه اللحوم، وتارة يتم استيراد قمح مسرطن ليأكل المصريون رغيف عيش في الصباح يحتوي على سموم، وتارة أخرى يأكلون لحوم خنازير، ومن المجمعات الاستهلاكية، حتى المياه أصبحت ملوثة، كل ذلك بسبب غياب الدين والضمير والرقابة، ولذلك أصبح المصريون يعانون من أمراض كثيرة لا حصر لها كالفشل الكلوي وفيروس بي وسي والتليف الكبدي والسرطان.

ومؤخراً كشفت جريدة الوفد بالمستندات عن كارثة كبرى، تتلخص في استيراد لحوم برازيلية تحتوي على نسبة كبيرة من لحوم الخنازير، وتباع للمواطن البسيط بسعر 35 جنيه للكيلو، وأصبح المصريون ضحايا للجشع وجمع المزيد من الأموال.

وذكرت الوفد هذه المعلومات نقلاً عن أحد العاملين بمجازر اللحوم البرازيلية، والذي ذكر أن الشركات البرازيلية،  تصدر لمصر 70% لحم بقري و30% لحم خنازير، هذا بالإضافة إلى أن هذه الشركات قامت ببيع لحوم مخزنة من عام  2012 لمصر، دون أي إشراف من اللجان البيطرية المنوط بها فحص هذه اللحوم قبل استيرادها، وليس ذلك فقط، بل إن اللحوم التي يتم استيرادها لا تذبح بالطريقة الشرعية، ويتم ضربها بالنار ثم تقطيعها وخلطها بلحوم الخنازير ثم تصديرها للمصريين.

الوفد

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.