مفاجأة بالوثائق: الأطلسي التاريخي السعودي “تيران وصنافير مصريتان”
تيران وصنافير

ما زال الجدل موصولاً حول جزيرتي تيران وصنافير، التي قامت مصر بالتنازل عنهما للمملكة العربية السعودية، وذلك بقرار رسمي من مجلس الوزراء، وقالت مصر آنذاك أن الجزيرتين كانتا أمانة عند مصر وقامت مصر بردهما لأصحابها.

وفي مفاجأة من العيار الثقيل، كشف عنها الأطلسي التاريخي للسعودية عن عدم ملكية المملكة لتيران وصنافير، والأطلسي التاريخي للمملكة العربية السعودية لمن لا يعرفه يقوم بتوثيق تاريخ المملكة في عصورها المختلفة، ولم يدرج الأطلسي تيران وصنافير ضمن حدود الدولة السعودية.

1

وأظهرت جميع الخرائط التي نشرها تبعية تيران وصنافير للدولة المصرية، وذكر الأطلسي في مقدمته، ” يرصد هذا الأطلس التاريخي أبرز الأحداث والوقائع التاريخية للمملكة العربية السعودية منذ بداية الدولة السعودية الأولى وحتى نهاية عهد الملك عبد العزيز، وهو مدعم بمجموعة من الخرائط والأشكال والصور الموضحة والتي يزيد عددها على المائة؛ ويتميز هذا الأطلس بخرائطه التفصيلية للأحداث التاريخية، ورصده لأهم المعالم الجغرافية المتعلقة بتلك الأحداث”.

234

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. بالزمة حد شايف حاجة فى الخرائط ده و لّا هو تشكيك و بس ، اتقوا الله يجعل لكم مخرجا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.