في ظاهرة نادرة الحدوث.. عطارد يعبر أمام الشمس بسماء مصر «لأول مرة منذ 10 سنوات»
عطارد يعبر أمام الشمس

تشهد سماء مصر اليوم ظاهرة فلكية نادرة الحدوث، حيث يعبر كوكب عطارد أمام قرص الشمس، هذه الظاهرة الكونية لا تحدث إلاّ 13 مرة كل مئة عام، وتشهدها مصر اليوم وسكان المناطق التالية: (أوروبا، أمريكا الشمالية والجنوبية، جزر المحيط الهادي وآسيا، أفريقا)، تستمر الظاهرة لمدة 7 ساعات ونصف بدأت منذ ظهر اليوم وحتى غروب الشمس.

أوضح علماء الفلك بأن آخر مرور لكوكب عطارد أمام قرص الشمس حدث في 8 نوفمبر 2006، وهذه المرة الثانية بعد 10 سنوات التي تحدث فيها هذه الظاهرة الفلكية، وأشار الدكتور “حاتم عودة” رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، بأن كوكب عطارد بدأ يعبر أمام الشمس منذ ساعات ظهر اليوم، مشيراً بأن ذروة مروره تبلغ في تمام الساعة 3:57 دقيقة عصراً.

وينتهي مسار الكوكب أثناء عبوره أمام قرص الشمس في تمام الساعة 8.42 دقيقة بتوقيت القاهرة، مشيراً بأن جميع محافظات القاهرة تشهد هذه الظاهرة، بحيث يستطيع سكان مصر في كل مكان مشاهدة عبور عطارد أمام قرص الشمس.

وعن تفاصيل هذه الظاهرة الفلكية نادرة الحدوث، فقد أوضح “عودة” بأن كوكب عطارد يظهر كنقطة سوداء مقارنة بحجم قرص الشمس، مشيراً إلى أنه يقع على بعد 53 مليون كيلو كتر من الشمس، بينما تبعد الأرض 150 مليون متر عن الشمس، وبالنسبة لحجم عطارد، فقد أضاف “عودة” بأن قطره لا يزيد عن 4 آلاف و 780 كيلو متراً، وهو حجم صغير جداً مقارنة بحجم كوكب الأرض التي يبلغ قطرها 13 ألف كيلو متر.

كيف يمكنك متابعة هذه الظاهرة؟

أوضح علماء الفلك، بأن متابعة ظاهرة مرور كوكب عطارد أمام الشمس ليس أمراً صعباً، فما عليك سوى اتباع الخطوات التالية:

  1. يجب تجنب النظر لقرص الشمس بالعين مباشرة.
  2. لا تستخدم نظارات كسوف الشمس في رؤية كوكب عطارد، لأن الكوكب صغير جداً، فقد لا تجدي هذه النظارات نفعاً.
  3. استخدام أداة للتكبير “تلسكوب، منظار”.
  4. الاستعانة بفلتر شمسي خاص مع أداة التكبير.

إذا تعذر عليك رؤية هذه الظاهرة مباشرة، فما عليك إلاّ أن تستعين بفيديوهات معهد البحوث الفلكي التي ترصد هذه الظاهرة عن كثب منذ بدء حدوثها وحتى نهايتها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.