صور الأقمار الصناعية تكشف حقيقة جديدة حول ملكية جزيرتي تيران وصنافير
جزيرتي تيران وصنافيير

أوضح نائب رئيس هيئة الاستشعار عن بعد السابق ونائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم وتكنولوجيا الفضاء الدكتور علاء النهري بتصريحات صحفية أن الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية كشفت الدولة المالكة لجزيرتي تيران وصنافير.

وقال النهري أن مجموعة من خبراء الفضاء وبمشاركته، التقطوا عدة صور عبر الأقمار الصناعية، أوضحت ارتباط الجزيتين بسواحل المملكة العربية السعودية، وبالتالي تتأكد حقيقة ملكية الجزيرتين للسعودية.

وأشار للنتائج المكتشفة من دراسة قاع البحر بما ورد من صور عن الأقمار الصناعية والتي أظهرت وجود عدة أشكال من الشعاب المرجانية منها اللين والضحل، والصلب، ويصل عمق البحر ما بين 10 إلى 20 متر، بخلاف ما ثبت عن ارتباط نشأة وتكوين الجزيرتين بالأراضي السعودية.

أشار أيضا الدكتور النهري لترابط البصمات الطيفية بين جزيرتي تيران وصنافير والسعودية، وان نتيجة قياس الحدود الإقليمية البحرية أو تحديد المياه الإقليمية من خط المنتصف بالمجرى الملاحي لخليج العقبة، اتضح وقوع تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.