مفاجأة في قضية «ريهام سعيد» وفتاة المول تقلب الأمور رأساً على عقب
ريهام سعيد وفتاة المول

شهدت قضية التشهير بفتاة المول “سمية عبيد” والمحكوم فيها على الإعلامية “ريهام سعيد” مقدمة برنامج “صبايا الخير” على قناة النهار بالسجن سنة وستة أشهر، تطورات جديدة، بعدما طالب كلا من “محمود عمر الأمير ومحمد أحمد” دفاع المجني عليها من محكمة جنح مستأنف الجيزة أن يتم إجراء الصلح مع “ريهام سعيد” والتنازل عن الدعوى المدنية.

وكان هذا في خلال نظر جلسة الإستئناف التي رفعتها سعيد للإعتراض على حكم محكمة أول درجة التى قضت بإدانتها وتغريمها 10 آلاف جنية والسجن سنة و6 أشهر على خلفية تهم سب وقذف والإعتداء على الحياة الشخصية للمجني عليها.

وأكد دفاع المجني عليها في الجلسة، أن فتاة المول هي من طلبت نشر صورها في البرنامج، بالإضافة إلى التنازل عن الدعوى المدنية وما يترتب لها من حقوق في ذمة ريهام سعيد.

هذا ويذكر أن محكمة جنح الجيزة قد قضت بمعاقبة ريهام سعيد بالسجن سنة و6 أشهر، وهو ما لم ترضى عنه وقامت بإستئناف الحكم أمام محكمة مستأنف الجيزة، بعدما تقدم دفاعها بطلب الإستئناف بعد صدور حيثيات حكم الحبس من محكمة أول درجة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.