حادث حلوان .. إرهاب خسيس يبحث عن رادع
حادثه حلوان

تعرضت قوة أمنية من مباحث قسم شرطة حلوان يرتدون الملابس المدنية أثناء تفقدهم الحالة الأمنية بدائرة القسم مستقلين سيارة ميكروباص تابعه لجهة عملهم، وأثناء سيرهم بشارع عمر بن عبد العزيز بدائرة القسم، لهجوم مسلح من مجهولون يستقلون سيارة ربع نقل باعتراض سيارة المأمورية، مما أسفر عن مقتل 8 من رجال الشرطة.

سيطرت حالة من الحزن والنعي على مصر منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد على أثر هذا الحادث، حيث انهالت عبارات التعازي والشتائم للإرهاب الخسيس.

فقالت الإعلامية جميلة  إسماعيل إن ما حدث إرهاب خسيس، ورحم الله شهداء الشرطة والدعوات لأسرهم ومحبيهم بالصبر، وناشدت جهات التحقيق السرعة والدقة في الوصول إلي الجناة الفعليين.

فيما أشارت سمر سعد إلى أن الأمر لا يحتاج إلى جدال، فكل القتل الذي نعيشه يوميًا، لمدني كان أو عسكري، فهو إرهاب، ورحم الله ضحايا الشرطة في حلوان.

وأوضح ساهر أشرف أن معرفة ميعاد ومكان السيارة التي تحمل  أفراد الشرطة في توقيت ومكان محدد، عبارة عن تسريب لمعلومات عن أفراد الشرطة للإرهابيين من داخل الجهاز الأمني نفسه.

وطالب أحمد محمود من  القضاء العادل الضغط على أنفسهم لإصدار قرارات وأحكام ترحم الشعب من هذا الإجرام، مطالبًا من  الشرطة أن تضرب  بيد من حديد لكل الإرهابيين.

وأضاف أن هذا الحادث أسفر عن أبطال جدد ينضمون لقافلة شهداء الواجب، أبطال تروي دماؤهم تراب الوطن من أجل أن تحيا مصر ولازال البعض ممن يتشدقون بالحريات والحفاظ على الدستور والقانون يدعون غضبهم من تنفيذ القانون.

جدير بالذكر أن الحادث أسفر عن استشهاد 8 من أفراد الشرطة وهم:-

1- ملازم أول / محمد محمد حامد .
2- أمين الشرطة / عادل مصطفى محمد .
3- أمين الشرطة/ أحمد حامد محمود .
4- أمين الشرطة/ علاء عيد حسين .
5- أمين الشرطة / صابر أبو ناب أحمد .
6- أمين الشرطة/ أحمد مرزوق تمام .
7- أمين الشرطة/ داوود عزيز فرج .
8- أمين الشرطة/ أحمد إبراهيم عبد اللاه .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.