أمين شرطة يطلق النار على 3 أشقاء بالغربية
ارشيفية

تلقت شرطة النجدة بزفتى بالغربية، بلاغاً من أهالي قرية كفر شمارة، بقيام أمين الشرطة “ح.ع.ع”،من قوة مباحث النقل والمواصلات بالقاهرة، ومقيم بنفس القرية، بقيامة بإطلاق النار من سلاحه الميري على 3 أشقاء وأصابهم إصابات خطيرة، وعلى الفور انتقلت قوة من المركز،  وتم نقل المصابين إلى مستشفى زفتى العام .

وتبين من تحريات المباحث و شهود عيان، أن مشاجرة نشبت بين عائلتين بسبب الأطفال، فقام أمين الشرطة بإطلاق النار على الأشقاء الثلاثة، وتمكن أهالي القرية من ضبط الجاني وتسليمه لمركز شرطة زفتى .

وتم تحرير محضر بالواقعة بمركز زفتى، وكذلك تم التحفظ على فوارغ الطلقات لإرسالها للمعمل الجنائي لمعرفة ما إذا كانت طلقات ميري من عدمه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أطلق أمين شرطة “ح . ع . ع ” من قوة مباحث النقل والمواصلات بالقاهرة، ومقيم بقرية كفر شمارة التابعة لدائرة مركز زفتى بالغربية، النيران من سلاحه الميرى، على 3 أشقاء وأصابهم إصابات بالغة.
    كانت شرطة النجدة قد تلقت بلاغا من أهالى القرية المذكورة بإطلاق الرصاص على 3 أشقاء مقيمين بالقرية المذكورة، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز زفتى، وتم نقل المصابين إلى مستشفى زفتى العام.
    وأكد شهود عيان أن المشاجرة نشبت بين عائلة خليفة وعائلة المهدى بسبب الأطفال، وحينما ذهب أهالى الأخير لتحرير محضر، وعمل تقارير طبية، أطلق أمين الشرطة من الطرف الأول النيران من سلاحه الميرى على الثلاثة أمام المستشفى العام، ما أسفر عن إصابة “محمد . أ، ا” و”بلال أ . ا”، و”حاتم . أ .ا” وتم نقلهم لمستشفى زفتى العام، وتمكن الأهالى من ضبط الجانى، واقتياده لديوان مركز شرطة زفتى.
    واليكم تفاصيل القصة
    نشب مشاجرة بين العائلتين بسبب الأطفال وذهبوا لتحرير محضر وطلب منهم تقرير طبي وبعد عمل التقرير الطبي كان امين الشرطة منتظرهم وقام باطلاق النار علي الاشقاء الثلاثة
    الاول محمد 60 سنة رصاصة في الفخد
    الثاني حاتم رصاصة لم تصب الجمجمة
    الثالث بلال ثلاث رصاصات في الارجل
    القصة الحقيقية كاملة
    وانا جار لأمين الشرطة وشاهد علي الواقعة كاملة
    ابن حاتم وهو راجع من الدرس طفل في 3 اعدادي وجد طفلة في 1 ابتدائي تجري في الظلام وامها تجري خلفها فوقف خشية ان ترتطم به فقامت ام الطفلة بصفعه علي وجهه وقالت له انت واقف تعاكسها فقالها انا واقف لتخبط في
    رجع البيت حكي لامه ولابوه . ابوه قال لامه ما تروحيش ولا تيجي الناس دول بتوع مشاكل وانا مش ناقصين وجع دماغ
    تاني قامت ام الطفلة بالشكوي لعم الطفل بلال . ابن اخوك كان بيعاكس البت . فقالها ازاي وحقك علي انا هاربيهولك ورجع علشان يضربه فنادي عليه فامه بتقوله فيه ايه قالها اللي حصل فردت عليه باللي ابنها حكاه
    فقال لام الولد وزوجة المصاب الثالث حاتم اللي هي مرات أخوه روحي ردي عليها وفهميها وعرفيها ان ده راجل ومفيش راجل بينضرب علي وشه
    فأم الولد راحت تشتكي وهو مشي وهو معدي شاف مرات أخوه واقفه مع ابو البنت وبيقوله لزوجته اطلعي فوق . فوقف لان مرات اخوه كدا واقفه مع راجل بتتكلم
    وهنا بدأت خناقة انا هاقطع ليكم عيالكم هاقطع سلسالكم وسب له الدين وخلافه
    فبلال المصاب الثالث هو واخو امين الشرطة اتخانقوا فنزل امين الشرطة واخواته وحريمهم ضرب فيه فاصيب بكدمات
    وعلي ما أخوه محمد راح له اتخبط بقالب طوب في وشه وخيط 4 غرز تحت الحاجب
    الكلام ده يوم الجمعه
    وراحوا يعملوا محضر محضر يوم السبت فطلب منهم تقرير طبي فذهبوا لعمل التقرير من مستشفي زفتي العام وكان امين الشرطة منتظرهم ورا سيارتهم وتمت الواقعه فتم الاعتداء عليهم بسلاح آمين الشرطة الميري
    والله علي ما اقول شهيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.