تطورات جديدة ومثيرة في أزمة ريجيني ستؤدي إلى الكشف عن قتلته قريباً
جوليو ريجيني

في تطور جديد للأزمة بين مصر وإيطاليا على خلفية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، بعد اختفاءه لمدة عشرة أيام، كشفت اليوم جريدة “لا ريبوبليكا” الإيطالية عن اختراق حاسوب ريجيني بعد اختفاءه بشهر، الأمر الذي سيسهل على المحققين الإيطاليين معرفة القاتل.

وأضافت الجريدة الإيطالية أن إنكار المسؤولين المصريين أكثر من مرة عدم تمكنهم من أختراق جهاز الكمبيوتر الخاص بالطالب الإيطالي ريجيني، رغم أن هاتفه كان بحوزة قوات الأمن المصرية لن يفيد، وأشارت “لا ريبوبليكا” الإيطالية أن حكومة إيطاليا طلبت من شركة جوجل فحص جميع البيانات الموجودة بحرك البحث العملاق “جوجل”، وذلك لمعرفة معرفة هوية مخترق حساب ريجيني ومن ثَم معرفة المتورط في قتله.

ويذكر أن الصحف الإيطالية والغربية اتهمت قوات الأمن المصرية بمقتل ريجيني، بعد العثور عليه وعليه آثار تعذيب بشعة، لا تقوم بها إلا أجهزة مدربة على ذلك، وذلك حسب قول الصحف الغربية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.