من داخل المستشفي: البطل ناظر محطة سمالوط يروي قصة إنقاذه للقطار المحمل بالسولار من الانفجار
أرشفية حرق قطار

ننشر لكم قصة بطولية لرجل بسيط يعشق تراب مصر ومستعد للتضحية بروحه من أجل أستقرار مصر وأهلها، أنه البطل كما لقب من أهل قريته أحمد فضل رفاعي والذي يعمل ناظر بمحطة سمالوط بمحافظة المنيا والذي نجح في إنقاذ بلدته وأهلها  من كارثة كادت أن تؤدي إلي خسائر بشرية كبيرة وقدم نموذجا مشرفا في التضحية من أجل الآخرين والوطن.

ويروي لنا ” البطل ” قائلا: وصل إلي محطة سمالوط قطار محمل بالسولار واضطر للانتظار بعدما أوشك قطار أخر علي الوصول للمحطة والخوف من حدوث أصطدام بينهم، وعندما هو واقف شهدت عربة من القطار تشتعل بالنيران فأسرعت إلي السائق وطلبت منه فصل هذه العربة وطلبت من بعض الأشخاص مساعدتي في رفع هذه القاطرة المشتعلة حتي لا تنتقل النيران إلي باقية القطار، وإثناء رفعها تطايرات علينا كتل كبيرة من النيران ولكننا تحملنا من أجل وقف أنفجار هذه العربة المحملة بحوالي 40 طن سولار والتي كانت كفيلة بحرق المركز بأكمله ومن فيه.

وأكمل البطل وعدت إلي بيتي وأنا في حالة ذهول مما حدث وهذا ما جعلني لا أشعر بالنار التي تأكل في جسدي، فأخذت توكتك وذهبت بمفردي إلي مستشفي سمالوط، ولكن أحد الأطباء صدمني قائلا لي ” ملكش علاج عندي هنا ” فطالبت منه إحضار سيارة إسعاف لنقلي إلي مستشفي المنيا العام، وعندما وصلت إلي هناك سألت عن مدير المستشفي قالو لي أنه مش موجود وانتظرت ساعتين ونصف ومحدش سأل فيه.

البطل أحمد فضل رفاعي منقذ القطار
البطل أحمد فضل رفاعي منقذ القطار

ومن هنا كان عليا أن أغير وجهتي فانتقلت إلي مستشفي التأمين الصحي مستخدما وأنا في طريقي مرهم ضد الحروق  قد أعطاه لي أحد الأطباء بمستشفي المنيا العام، وعند وصولي إلي هناك فقد تم أستقبالي للعلاج، وأكد البطل أني تلقيت أتصال من وزير النقل ليطمئن علي حالتي ولم يتصل بي سيادة المحافظ مرة واحدة ليطمئن عليا ومخدتش مكافآت ولم أطلب من أحد مكافآت.

وأوضح البطل أن رئيس مجلس المدينة جاء لزيارتي بالمستشفي وقدم لي علبة شيوكولاتة، وأكد للحاضرين أن  العمل الذي قمت به هو عمل بطولي يستحق كل التحية والتقدير لإنقاذ المركز بأكمله من كارثة محققة كاد أن يذهب بها كثير من الأرواح.

وأشار البطل بزيارة أسعدته من قبل الدكتورة أمنية رجب وكيل وزارة الصحة للاطمئنان علي حالته، وأثناء الزيارة قال لها معاتبا أنه شاف المر في المستشفي العام وردت عليه قائلا أن هذه الواقعة أصبحت الآن محل تحقيق، وقد أكد الدكتور حسن محمود مدير مستشفي التأمين الصحي بالمنيا لسيادتها أن حالة البطل أحمد فضل رفاعي مطمئنة ولكن أثر الحروق تحتاج لبعض من الوقت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.