“الديلي ميل” تستعرض نظريات جديدة تؤكد: مقبرة توت عنخ آمون بنيت لدفن امرأة
توت عنخ آمون

قبل بدء مؤتمر الإعلان عن نتائج المسح الراداري لمقبرة توت عنخ آمون الذي ستنظمه وزارة الآثار المصرية غداً الجمعة 06-05-2016م، فجرت صحيفة الديلي ميل البريطانية كعادتها مفاجأة كبيرة من عيار ثقيل، حيث أكدت الجريدة بالاستعانة ببعض الخبراء أن مقبرة توت عنخ أمون كانت لامرأة وأن القناع الذهبي هو من يحوي الأدلة على ذلك.

وأغلب النظريات ترجح أن الامرأة هي الملكة نفرتيتي أو لها علاقة بذلك حسبما أفادت الصحيفة، مع أن الملك توت عنخ أمون قد مات قبلها ودفن في هذه المقبرة كما ذكرت الاثار.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

والذي يشير أن المقبرة كانت معدة لامرأة أن الجانب الذي يوضع فيه الملك هو الجانب الأيسر والذي كان يعتبر لدى المصريين القدماء رمز الرجولة، لكن القبر في هذه المقبرة موجود على الجهة اليمنى.

لذا يبدو أن المقبرة كانت قد أعدت لدفن امرأة لكن وفاة الفرعون توت عنخ آمون المفاجئ هو من جعلهم يعجلون في دفنه فيها.

فمهما كان الشخص المدفون فإن القبر كان قد لإمرأة وأن من دفن فيها ليس بالغالب إمرأة.

520165163223305توت-عنخ-آمون-(1)

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.