صدام حسين بين حياته وموته
صدام حسين

صدام حسين رئيس جمهورية كانت من أعرق الأماكن على مر التاريخ، فدجلة والفرات التي شهدت الكثير من الحضارات والتي مر عليها الكثير من القادة.

هذ الشخص الذي عاش في الفترة 1937 – 2006 كان له الأثر الكبير في العراق التي تولى منصبها كرئيس لها بين 1979-2003 وهذه الفترة التي كانت من أزهى فترات العراق على مر العصور.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

فقد كرس نفسه لتطور هذا البلد الذي أصبح من كبار الدول، وخصوصا بسبب وجود النفط فيه وكانت بغداد تعتبر من أرقى المدن في فترة من الفترات وقد كان له أيضا هيبة بين شعبه اتسمها البعض بهيبته والبعض بقوته والبعض بجبروته.

ومع اختلاف الناس في شخصيته فقد أجمعوا أنه كان قائداً ناجحاً وصاحب كلمة نافذة، وقد كان له الكثير من الكلمات التي تعطي قوة وهيبة له ومن أبرزها:

  • نحن متواضعون بدون ضعف وأقوياء بلا غرور.
  • إن قوة الحق عندما تجابه الباطل والانحراف تتحول إلى طاقة فعل هائلة.

وقد تم إعدامه في نهاية عام 2006 ليكون قد طوي صفحة لقائد عظيم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.