تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو  يظهر تعرض الكاتب الصحفي خالد داود عضو مجلس نقابة الصحفيين،  للضرب و البصق و الشتائم، و ذلك أثناء خروجه من النقابة اليوم، من قبل بعض الأشخاص، و حاول داود الفرار من هؤلاء و نجح بصعوبة، و ذلك بعد مساعدة آخرون له حتى استطاع ركوب سيارة أجره، و مغادرة المكان.

و من جانبه أكد داود من خلال تدوينه له على صفحه منسوبه إليه بموقع التواصل الأجتماعي ” فيس بوك”، قائلاً : ” إن مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي هم من اعتدوا عليه، و أن 2 من ضباط الأمن المركزي هما من ساعداه على الهروب من الاعتداء عليه، و توصيله إلى شارع 26 يوليو حتى استقل سيارة أجرة”، بحسب تعبيره.

شاهد الفيديو..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. والله والله خالد دهه عامل زي الاراجوز معاك معاك وعليك عليك
    محدش عارف هو مع مين { الله يرحم كل صحابة الخابه اذا كان العميل برادعي او الهايف صباحي } علا راي اللمبي واحد مصاحب اشرف كوخه وعلي علاكه عايزين يطلع ايه طييييييييار اكيد خاين زي الحاشية بتعته كله قابض يا ريس هو في حد كان بيسمع عنه قبل كده حتي في كتاب ابله نظيره صفحة الوفيات حتا

  2. والله هذا العفن لم يكن يتورع عن شتيمه الاخوان ليل نهار وهذا ذنبهم ولسه صبرا سيسلط الله الظالمين على بعضهم

  3. الفيديو مافيش فيه اى اعتداء ولو الصحفيين مش عارفين يصوروا الحدث فقاعدين ليه ماتقوموا تروحوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.