أرتفاع كبير ومفاجىء في أسعار مواد البناء خلال الأيام المقبلة
مواد-البناء

توقع التجار والمتعاملون بالغرف التجارية أن تشهد مواد البناء (الحديد والأسمنت)  خلال الأيام القليلة المقبلة إرتفاعاً كبيراً فى أسعارها كنتيجة طبيعية لإرتفاع  أسعار الدولار في السوق السوداء.

من جهته قال أحمد الزيني رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية أن سبب إرتفاع أسعار مواد البناء يرجع إلى قيام مصانع الحديد برفع أسعار منتجاتها بأكثر من 20% بداية من أول الشهر الجاري.

واشار الزيني أن مصانع الحديد والأسمنت علقت زيادة أسعار مواد البناء على ارتفاع أسعار الدولار حيث بلغ سعر طن الحديد نتيجة لارتفاع سعر الدولار إلى 6 آلاف جنيه والأسمنت أكثر من 800 جنيه.

وأضاف أحمد الزيني أن هناك عدد من العوامل التي ستؤدي إلى إرتفاع أخر في أسعار الحديد والأسمنت خلال الفترة المقبلة وهذه العوامل هي:-

1- نقص إمدادات المصانع بالغاز الطبيعي اللازم لتشغليها.

2- أرتفاع أسعار المواد الخام المستخدمة في الانتاج.

وفي النهاية ناشد أحمد الزيني الحكومة بفتح الباب أمام التجار والموردين من أجل استيراد الحديد من مختلف البلدان المنتجة للحديد والتي تنتج الحديد بتكلفة أقل من المصانع المصرية حيث أن ذلك سيقضى على الاحتكار  وسيوقف شركات ومصانع مواد البناء من القيام بزيادة الأسعار أكثر من ذلك وسيسهم في خفض الأسعار على المدي البعيد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.