مأمون فندي: عربة النظام ستنقلب وبدون ثورة لهذا السبب
مأمون فندي

أثارت السياسات الأمنية لوزارة الداخلية في الآونة الأخيرة غضب الكثير من المصريين، حيث تم الاعتداء على الأطباء في المستشفيات، وإطلاق النار على المواطنين في الشارع من قِبل أمناء الشرطة والضباط، مرة بسبب ثمن كوب شاي، ومرة أخرى بسبب الامتناع عن دفع، وأصبح الضرب بالرصاص أمراً يسيراً عند بعض الأمناء، وكانت الداخلية تبرر ذلك في كل مرة بأنه حادث فردي.

وكان آخر هذه الممارسات هو اقتحام قوات الأمن لنقابة الصحفيين، واعتقال صحفيين، من داخل النقابة مما جعل سمعة مصر الحقوقية سيئة، في نظر الكثير من بلدان العالم، حتى أن الأمين العام للأمم أدان اقتحام الصحفيين وأثار هذا الفعل قلق “بان كي مون”.

وعلق الكاتب الصحفي مأمون فندي على هذه الممارسات، مشيراً إلى أن أي نظام يعتمد على السياسة الأمنية فقط، فإنه سيقط وبدون ثورة.

فندي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.