سر الفيلتين في المبنى الجديد لوزارة الداخلية وأسرار أخرى تُكشف لأول مرة يرويها عبد الناصر سلامه
وزارة الداخلية

كشف الكتب الصحفي عبد الناصر سلامة الكاتب بالمصري اليوم عن أمر غريب ومثير يحدث للمرة الأولى في تاريخ وزارة الداخلية، حيث تم افتتاح المبنى الجديد للوزارة منذ أيام قليلة بتكلفة 200 مليون جنيه، وعلى مساحة 8600 متر، بالرغم من أن المساحة التي تم البناء عليها تمثل 15% من إجمالي  المساحة الكلية بالمبنى الجديد للوزارة.

ولكن الأمر المثير للدهشة كما قال سلامه، هو أنه تم بناء فيلتين داخل الموقع الجديد للوزارة، واحدة منهما للوزير الحالي، وهذا من حقه كي يكون قريباً من مكتبه، والفيلا الثانية هي لوزير الداخلية السابق محمد  إبراهيم، وهذه بدعة تحتاج إلى توضيح على حد قول عبد الناصر.

وتساءل عبد الناصر هل محمد إبراهيم على راسه ريشه، فهناك ما يقرب من عشرة وزراء للداخلية على قيد الحياه، فلماذا إبراهيم بالذات، وأضاف عبد الناصر قائلاً تناقشت مع بعض المقربين عن سر هذا الأمر، ولكن لم أجد إجابة، لأن أصحاب الشأن أنفسهم غير مدركين لهذا التصرف الغريب والفريد من نوعه.

وأشار عبد الناصر في مقاله والذي كان بعنوان ” فيلا الوزير السابق”، إلى أن هذه الفيلا ستفتح الباب لفيلا المحافظ السابق وفيلا مدير الأمن السابق، وفيلا وكيل الوزارة السابق، وكله من مال الشعب، وأضاف عبد الناصر أن استيلاء الداخلية على مبنى 50 فدان من الأراضي السكنية لإقامة مقر لها، هو إهدار للمال العام، واختتم سلامه مقاله قائلاً “أرجو أن يتوقف الأمر عند حمادة هيما”.

123

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.