الخارجية المصرية تطالب إيطاليا بكشف سر مقتل الشاب المصري بنابولي
وزارة الخارجية المصرية

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن السفارة المصرية بروما تلقت بلاغاً اليوم من المواطن إبراهيم علي يونس، بمقتل أحد أقاربه المصريين بنابولي ويدعى محمد باهر صبحي إبراهيم علي.

حيث عثر على جثة المصري، على شريط السكة الحديد بمدينة نابولي وبجوارها جواز سفره وشهادة التجنيد الخاصة به، كما وجد أثار ضرب على جسمانه وأثار ضرب على الرأس والفك.

وأكد المستشار أحمد أبو زيد بأن المتوفي خرج عام 2006 بطريقة غير شرعية من مصر واتجه إلى إيطاليا، والسفارة المصرية بروما تتابع التحقيقات أولاً بأول، لكشف سبب مقتل محمد باهر.

وأرسلت الخارجية المصرية، مذكرة عاجلة تطالب السلطات الإيطالية بكشف أسباب مقتل الشاب المصري، وأكدت بأنها تستكمل باقي أوراق الإفراج وتصريح الدفن لإستلام المتوفي والعودة به إلى مصر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.