عاجل: بلطجية يعتدون على الصحفيين أمام النقابة والداخلية تفتح لهم الطريق
نقابة الصحفيين

قامت مجموعة من البلطجية منذ قليل بالاعتداء على الصحفيين المعتصمين أما نقابتهم، مما ينذر بتوتر الأزمة بين الصحفيين ووزير الداخلية، والتي تطالب النقابة باستقالته رداً على اقتحام قوات الأمن للنقابة.

وقامت قوات الأمن منذ الصباح بإغلاق جميع الطرق المؤدية للنقابة، وذلك منذ صباح اليوم، ومنع مرور أي شخص سوى الذي يحمل كارنيه النقابة، ولكن فجأة ومنذ دقائق قامت قوات الأمن بفتح الشوارع المؤدية لنقابة الصحفيين، وتجمع البلطجية أمام النقابة وقاموا بالاعتداء على الصحفيين المعتصمين أمامها، وقاموا بترديد هتافات مؤيدة للسيسي والداخلية ومناهضة للمعتصمين.

ويذكر أن الصحفيين قاموا بالاعتصام أمام النقابة بعد اقتحام قوات الأمن لها، واعتقال بدر والسقا، المتهمين بحيازة أسلحة نارية ومولوتوف ومنشورات، والتخطيط للاعتداء على رجال الجيش والشرطة وحرق الأقسام، كما قالت النيابة العامة في بيانها اليوم.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.