اليوم السابع: أنباء قوية عن تقديم مجدي عبد الغفار وزير الداخلية لإستقالته خلال ساعات
أنباء عن إقالة مجدي عبد الغفار

حالة من الغضب تجتاح الإعلاميين المصريين خاصة الصحفيين، وذلك بعد قيام وزارة الداخلية أمس بإقتحام نقابة الصحفيين، للقبض على عمرو بدر ومحمود السقا بسبب مشاركتهما الأسبوع الماضي في مظاهرات 25 إبريل، المنددة بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وقد أكدت صحيفة اليوم السابع أن هناك أنباء قوية على قيام عدد من القيادات العليا في مصر بالتحدث مع مجدي عبد الغفار وتعنيفه، وتخييره ما بين تقديم إستقالته بنفسه أو الإقالة، هذا وأضافت الصحيفة أيضاً أن الرئاسة المصرية قد أبلغت المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء إستيائها الشديد مما حدث بإقتحام الأمن لنقابة الصحفيين.

كما أظهرت الرئاسة غضبها الشديد لرئيس الوزراء من إنتهاكات الداخلية المتكررة في الفترة الأخيرة، وجدير بالذكر أن الصحفي ياسر رزق قد أجرى مداخلة هاتفية أمس مع عمرو أديب، أكد فيها أنه سوف يتم إقالة مجدي عبد الغفار خلال الساعات القادمة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يجب أن يعلم من يتولون شئون البلاد أن عقارب الساعة لن تعود الى الوراء ثانية وقد قام الشعب المصري بثورتين من اجل الحصول على كرامته ونادى خلالها بالحرية وتوفير السكن والمعيشة لكل مواطن ولن يسمح الشعب المصري للقيادة السياسية أن تتجاهله وتتصرف كما كان يحدث في الماضي واقول كلمة للشرطة انتم في خدمة الشعب وليس الشعب في خدمتكم ولن يقبل الشعب ما كان يحدث بالماضي ويجب على القيادة الساسية أن تنزع فتيل الازمة باعترافها بالخطأ في التنازل عن الجزيرتين بدون أي سند وتحت حجج واهية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.