أدمن آسف يا ريس يطالب الصحفيين بالاعتذار لمبارك ويقارن بين عهد مبارك والسيسي
أدمن آسف يا ريس

طالب كريم حسين أدمن صفحة آسف يا ريس الصحفيين بأن يعتذروا للرئيس السابق محمد حسني مبارك، الذي لم يقصف قلماً ولم يقم باقتحام نقابتهم في يوم من الأيام، كما أنه لم يقم بتغيير مانشيت في صحيفة، وجاء تعليق كريم بعد اقتحام قوات الأمن لنقابة الصحفيين في سابقة لم تحدث قبل ذلك منذ عهد الملك فاروق.

وقارن كريم بين حرية الصحافة في عهد مبارك وفي عهد وقال في تدوينة على حسابه الشخصي، “عزيزي الصحفي الثورجي الذي لم يكن تعجبك حرية الصحافة في عهد مبارك الذي لم يغلق لك جريدة ولم يقصف لك يوماً قلم، والذي كافأته بانك لم تترك خبراً كاذب عنه إلا وكتبته والذي لم تترك مكانا في صحيفتك إلا ووصفته فيه بالمخلوع”.

وأضاف أدمن آسف يا ريس قائلاً “جاء اليوم الذي تقفل فيه صحفك ويقصف فيه قلمك وتتغير في مانشيتاتك وتقتحم فيه نقابتك، من لم يعجبه حرية الصحافة في عهد مبارك فعليه الآن أن يشتري الأسف بأغلى الأسعار”.

كريم حسين

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.