قوات النظام تقتل آخر طبيب أطفال في حلب رفض الهرب منها
طبيب الأطفال بحلب محمد معاذ الذي قتلته قوات النظام السوري

يستمر نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه الروس، في عملياتهم العسكرية على مدينة حلب، متجاهلين بذلك كافة النداءات الإنسانية من كل شعوب العالم من أجل وقف إبادة المدينة التي تعد ثاني أكبر مدينة في البلاد.

قصف قوات النظام المستمر لمدينة حلب ادى إلى تدمير البنية التحتية بها، بما في ذلك المستشفيات التي كانت تحتوي على مساعدات طبية وإنسانية، فقتل من قتل وهرب من هرب، وبات أهل حلب الباقون فيها يجهلون مصيرهم، في تلك المدينة التي لا تسمع فيها سوى أصوات الإنفجارات ولاصراخ والعويل.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو مؤسف، يظهر مقتل آخر طبيب أطفال في مدينة حلب ويدعى الدكتور محمد معاذ، في إحدى الغارات التي شنها الطيران الحربي لقوات النظام السوري على المدينة.

حيث إستشهد ذلك الطبيب الذي رفض الهروب خارج مدينة حلب، وأصر على علاج وإسعاف الأطفال الذين يتساقطون نتيجة الحملة العسكرية، وقد أشاد الجميع ببسالة الدكتور محمد معاذ، علاوةً على مهارته الكبيرة في تخفيف الآلام عن أطفال حلب، ويعتذر موقع مصر فايف عن نشر مقطع الفيديو نظراً لما يتضمنه من مشاهد قد تؤذي قلوب بعض القراء.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.