مسؤول استخباراتي إسرائيلي: تسليم تيران وصنافير للسعودية يخدم مصالحنا وحرية الملاحة مكفولة لسفننا في مضيق تيران
التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير

ما زالت الحقائق تتكشف يوماً بعد بشأن إعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتنازل عن تيران وصنافير للمملكة تزامناً مع زيارة سلمان للقاهرة، حيث كشفت جريدة التحرير عن مقال لمسؤول بمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، يؤكد أن تسليم تيران وصنافي للسعودية يخدم مصالح تل أبيب في المقام الأول.

وقال كاتب المقال نقلاً عن القناة السابعة العبرية، أن جزيرتي تيران وصنافير تمثل أهمية كبرى لإسرائيل، وليس أدل على ذلك من نشوب الحرب بين مصر وإسرائيل عام 67 بسبب إغلاق مضيق تيران، وإغلاق الطريق على السفن الإسرائيلية.

وأضاف الكاتب الاستخباراتي الإسرائيلي أنه عام 56 تم توقيع بروتوكول سري بين فرنسا وبريطانيا وإسرائيل يشير صراحة إلى تيران وصنافير لأهمية الجزيرتين لتل أبيب، وأشار إلى أن إسرائيل لم تتفاجأ بتسليم القاهرة الجزيرتين للسعودية، لأنه كان هناك اتفاق منذ يوليو الماضي بتسوية هذه القضية، وأكد على أن حرية الملاحة الإسرائيلية في مضيق تيران مكفولة في الاتفاق الذي تم بين السعودية والقاهرة.

التحرير

 

 

 

 

 

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.