بالفيديو.. أول تصريح رسمي من وزارة الداخلية على اقتحام الشرطة لنقابة الصحفيين
وزارة الداخلية

خرج اللواء “أبو بكر عبد الكريم” مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلان، في أول تصريح لوزارة الداخلية، بعد اقتحام قوات الشرطة لنقابة الصحفيين، وذلك من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية “لميس الحديدي”، مؤكداً، بأن قوات الأمن لم تقتحم مقر نقابة الصحفيين.

وأضاف اللواء أبو بكر عبد الكريم، لبرنامج “هنا العاصمة” المذاع على قناة “سي بي سي”، أنه تم إخطار النيابة بتواجد الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا داخل مقر النقابة، وتم إصدار قرار بضبطهما، موضحا أن الأخير، كان متهما بقضية أخري وتم التحقيق معه في أمن الدولة.

ونفي “أبو بكر”، الرواية التي يتداولها الصحفيون بشأن اعتداء قوات الامن المكونة من حوالي 50 فردا على أفراد أمن النقابة والقبض على الصحفيين، موضحا أن المعلومات أكدت أنهم تخبئا داخل النقابة، مشيراً بأن عدداً قليلًا يتمثل في 4 ضباط تقريباً هم الذين توجهوا.

ومن جانبها، كذبت الإعلامية لميس الحديدي، تصريح مساعد وزير الداخلية، بأن “بدر و السقا”، ليسا عضوين في النقابة، قائلة له: “عمرو بدر كان مرشحا لعضوية النقابة، والسقا كذلك لعضو نقابة”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.