سعر الدولار الأمريكي في ختام اليوم الجمعة 13-5-2016 في السوق الغير رسمي
سعر الدولار

سعر الدولار اليوم، أكد مصرفيون في ختام اليوم الجمعة 13 مايو 2016، أن أسعار صرف العملة الخضراء في نهاية التعاملات استقر عند قيمة 11 جنيه و10 قروش للبيع، بعد أن تراوح سعر البيع طوال تعاملات اليوم ما بين 11 جنيه و11 جنيه و7 قروش، بينما استقر سعر الشراء عند قيم تتراوح ما بين 10 و80 قرش و10 جنيه و95 قرش وإن كان صرف العملة الأمريكية في عدد من مناطق مصر ما زال لم يتخطى حاجز الـ 11 جنيه حتى الآن.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

ملخص القول أن سعر صرف الدولار في ختام اليوم في السوق السوداء يتراوح ما بين 11 جنيه و5 قروش إلى 11 جنيه و10 قروش، وهو سعر مرتفع مقارنة بالأيام القليلة السابقة، حيث هبطت أسعار العملة الصعبة بسبب المنح الإماراتية والسعودية، والتي تم إيداع مبلغ 2 مليار دولار منها في البنك المركزي، مما أنعش السوق الرسمي المتمثل في البنوك وهبط بأسعار العملة الأمريكية في السوق السوداء.

سعر الدولار اليوم في شركات الصرافة

أما في شركات الصرافة فما زالت الأسعار مختلفة من شركة لأخرى، وذلك تبعاً لمدى الرقابة الأمنية المفروضة على هذه الشركات، إلا أنه في كثير من الأحيان نجد أن عدد كبير من هذه الشركات يتم التداول أمامها من خلال عاملين فيها ،وذلك في محاولة منها للهروب من هذه الرقابة، خاصة بعد إغلاق 14 شركة صرافة خلال الفترة الأخيرة من خلال عدة إجراءات أمنية للحد من إرتفاع سعر الدولار.

 

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. تمام واهم سبب هو عمى البصر والبصيره وكاءن الله عزوجل يسخر منا جميعا فى هذا الشخص لاننا ب اختصار رفضنا شرعه وشريعته والتى تمثلت فى الاخوان وقلنا عنهم كذبا انهم ارهابيون وباعوا الارض واكلو ا البط وتخابروا وسبحان الله كل هذه التهم تتم من جانب هذا النظام انها سخريه الله فلا تتعجلوا العذب وما نراه وما سنراه ماهى الا تمن دماء ذكيه بريءه طاهره ارادت الطهاره لهذا الوطن فابينا جميعا وابينا الا النجاسه فليغفر لنا الله جميعا

  2. الدولار هينزل جامد خلال شهر مايو الحالى … لأسباب كثيرة
    منها المساعدات الخليجية كلها هتوصل خلال الأيام القادمة.
    الناس اللى بضارب على الدولار هتخصر كتير فى الانخفاض الحاد الدولار … توقعتنا للسعر الصرف اقل من 10 ج الدولار.

    1. اسمحلى هناك فارق كبير بين الاحتياطى العام الناتج عن الفائض فى الناتج القومى وبين الدعم الاتى عن طريق ودائع مشروطة ومرهونة باوضاع معينة .. فيجب ان تعلم اخى الفاضل ان الدولار لا يرتفع الجنية هو الذى يهوى وينخفض ودة سببة سوء الادارة اولا … هروب رؤس الاموال من مصر (( فول ورجال اعمال ونظام سابق )) … عجز فى الموازنة العامة للدولة … زيادة الرواتب بشكل لا يتناسب مع العائد ممن يتقاضوها … زيادة الدين الداخلى بشكل غير مسبوق … خدمة الدين الخارجى بشكل كبير … شراء اسلحة وزخير ومعدات حفر ليس لها قيمة ولا هذا وقتها … وفية اسباب ثانية كثيرة لو تحب اقلهالك بس دة مش مجالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.