بالفيديو: أول تعليق لوزير الداخلية السابق عن معارضي اتفاقية تيران وصنافير
تيران وصنافير

في أول تصريح لوزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم على التظاهرات الرافضة لقرار  ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، واعتبار جزيرتي تيران وصنافير تابعتين للدولة السعودية بقرار رسمي من مجلس الوزراء.

أكد إبراهيم أن الجغرافيا والتاريخ والوثائق الكل يؤكد أن الجزيرتين تابعتين للسعودية، وليس للدولة المصرية أي حق فيهما، وأضاف أن هناك أناس مرضى يريدون أن يستغلوا الأحداث لزعزعة الاستقرار في مصر، مؤكداً أن المتظاهرين في جمعة الأرض هم متآمرون وهدفهم إظهار مصر في الخارج أنها بلد غير آمنة.

وأضاف  وزير الداخلية خلال حوار له على قناة “ten” أن الجزيرتين كانتا أمانة مع مصر وقامت مصر برد هذه الأمانة، وأن الكرة الآن في ملعب مجلس الشعب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.