بالفيديو: اعترافات ضابط النزهة الذي أطلق الرصاص على سائق الميكروباص ورواية عجيبة ومثيرة
اعترافات ضابط النزهة

قام الضابط المتهم بإطلاق النار على سائق الألف مسكن بحكاية رواية عجيبة وغريبة ومخالفة لما رواه شهود العيان للحادثة، حيث قال شهود العيان أن الضابط المتهم رفض دفع الأجرة لسائق الميكروباص، مما أدى إلى نشوب مشاجرة بينهم، انتهت بقول الضابط للسائق كما قال شهود العيان “يا تعيش مره زي أمك يا تموت”، وقام بإطلاق النار على خصيته مما أدى إلى إصابة السائق بنزيف حاد، وسط تضارب الأنباء بين وفاة السائق وعدم وفاته.

ولكن الضابط كان له رواية أخرى قام النائب البرلماني والإعلامي مصطفى بكري بعرضها في برنامجه على قناة صدى البلد، حيث ظهر الضابط في صورة المعتدى عليه وأنه هو المجني عليه وليس الجاني.

وذكر الضابط أنه كان يركب سيارة ميكروباص فقام سائق آخر بالوقوف في طريق السيارة التي يستقلها، مما جعل السائق يمسك فرامل فاصطدم رأسه بزجاج السيارة، فنزل من السيارة ليعتب على السائق، فقام السائق هو ومن معه بسبابه والتعدي عليه، وكان يمسك بالطبنجة خوفاً من ضياعها، فالذين كانوا يعتدوا عليه، أردوا أخذ الطبنجة منه وهو يمسك بها، ومع الشد والجذب خرجت طلقة فأصابت السائق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اذا كانت الرواية من مصطفى بكرى فهى طبعا غير مصدقة ..
    انما يجب الاعتراف بأن هناك فجوة تتسع بين الشعب وبعضه .. والسبب غياب الحق والعدل ….. وغباء حكومتنا الغير سوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.