مفاجأة.. قرار صادم وغير متوقع من وزير الداخلية لمساعده بسبب الخطأ أمام “السيسي”!
الرئيس السيسى ووزير الداخلية

ذكرت مصادر، بأن اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، استدعى مساعده للشؤون المالية والقائم بشؤون الضباط، اللواء “أيمن جاد”، الذي قام بشرح مواصفات المبنى الجديد للوزارة أمام الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، قام بتعنيفه، بسبب عدم تمكنه من عرض مواصفات المبنى أمام رئيس الجمهورية.

وأكدت المصادر أيضاً، بأن وزير الداخلية، انتدب اللواء “علاء أبو حباجة”، للقيام بأعمال مساعد الوزير لشؤون الضباط، وكذلك تقليص صلاحيات اللواء “أيمن جاد”، لتقتصر على مساعد الوزير للشؤون المالية فقط، وذلك بعد وقوعه في خطأ حينما قال إن قوات تأمين المبنى مُشكّلة من 1000 مجند، ولم يقوم بتفصيل هذا العدد، خاصة أنه ليس للتأمين فقط، بل بعضهم يعمل في الخدمات العامة وجزء منهم عُمال.

كان رئيس الجمهورية “عبدالفتاح السيسي”، ظهر عليه علامات الغضب، أثناء افتتاح مقر وزارة الداخلية الجديد، صباح أمس الأربعاء، بسبب كثرة أعداد المجندين المكلفين بتأمين مبنى الوزارة – والذي يصل لـ 1000مجند، وكذا ارتفاع مصروفاتهم سنوياً، بالإضافة لعدم الاعتماد على التكنولوجيا المتطورة في تأمين المبنى.

صحيفة التحرير

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.