عاجل: اغتيال نقيب طيار محمد حمدي عبد العزيز أثناء عودته إلى منزله
نقيب طيار محمد حمدي

قام مسلحون فجر الأربعاء بإطلاق وابل من الرصاص على نقيب طيار محمد حمدي عبد العزيز، وذلك أثناء عودته من محافظة الإسكندرية متجهاً إلى بلدته “ميت طريف” بمركز دكرنس محافظة الدقهلية.

وكانت مجموعة من المسلحين المتربصين بالطيار أمطروه بوابل من الرصاص الحي أثناء عودته من أجازته، مما أدى إلى وفاته في الحال، وسادت حالة من الحزن والغضب الشديد على أهالي قريته والتي اتشمت كلها بالسواد فور علمهم بخبر استشهاد النقيب طيار محمد حمدي.

وقامت أسرته بالتوجه إلى مستشفى مصطفى كامل العسكري بالإسكندرية، لتسلم جثته، بعد استخراج تصريح الدفن واستيفاء جميع الأوراق اللازمة.

وكان آخر ما كتبه الطيار الراحل :”دايما ايلي على حق عينة قوية، ورئيسي كان بيكلم بقوة ومش راهب حد ودى شخصية بنتعلم منها كلنا، أقوال، أفعال، صبر ،رجولة،’تحدى، قوة ،وأخيرا مع ربنا، ايلي هيقرب ليها هامحيه من الأرض، يا رب انصر مصر ورئيسها دايما، تحيااااااا مصر”.

1

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. (إن فرعون وهامان وجنودهما كانو خاطئين) اللهم اهلك الظالمين اللهم اهلك الظالمين اللهم اهلك الظالمين (انا بقول الظالمين)

  2. رحم الله شهداء مصر الابرار ولعنة الله على الخونة الارهابيين ومصر لن يثنيها الارهاب وحفظ الله ابناء المحروسة جيشا وشرطة وحفظ الله لنا قائدنا المخلص لوطنة الرئيس عبد الفتاح السيسى رغم انوفكم ياخونة

  3. ورئيسك عملك ايه هههههههههههههههه وراه حراسه وماحد يقدر يطوله والغلابة هم اللى بينداسو

    1. “ورئيسك عملك ايه هههههههههههههههه” !!!
      لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم, يا أخي اتقي الله فيما تقول, و لتقل خيراً أو لتصمت
      “وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ”

      أمسك عليك لسانك, و تذكر قول الله تعالي
      “وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزرَ أُخرَى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.