متابعة مظاهرات 25 ابريل 2016 التى تتوافق مع الذكرى الـ34 لذكرى تحرير سيناء وتعليق وزير الاوقاف عليها
مظاهرات 25 ابريل 2016

بدأت الدعوات الى الخروج فى مظاهرات 25 ابريل 2016 وذلك بعد زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز الى جمهورية مصر العربية والتى تخللها تنازل جمهورية مصر العربية عن جزيرتي تيران وصنافير ونقل التبعية الى الاراضي السعودية عبر ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة في الاعلام المصري وداخل المجتمع والتي بدأ على أثرها الدعوة الى مظاهرات 25 ابريل 2016 في إطار التراجع عن قرار التنازل واسترداد الجزيرتين.

حيث أعلنت العديد من التيارات والحركات الثورة في الجمهورية الدعوة على مواقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك وتويتر الخروج في مظاهرات 25 ابريل 2016 والتي يأتي على رأسها حركة 6 أبريل والحركات الثورية المختلفة، كذلك جماعة الإخوان المسلمين والتي تعتبر المعارض الأبرز في جمهورية مصر العربية.

هذا ويتوافق توقيت مظاهرات 25 ابريل 2016 مع ذكرى تحرير الارض 25 أبريل والتى تمر على الجمهورية في الذكرى الرابعة والثلاثون من تحرير سيناء حيث أبدع الجيش المصري في الحفاظ على الارض وقدم كل ما يملك من أرواح أبنائه في سبيل التحرير والاستقلالية، ويعتبر هذا اليوم ملئ بالأسى والألم على الكيان الصهيوني والذي فقد جنوده قتلى وأسرى في يد أبطال القوات المسلحة المصرية.

تعليق وزير الاوقاف على مظاهرات 25 ابريل 2016

خلال لقاء تلفزيوني جمع بين الإ‘علامي أحمد موسى وبين وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة متحدثاً عن الدعوات للخروج في مظاهرات 25 ابريل 2016 مؤكداً أن كل من يدعو الى التخريب وسفك الدماء والتخريض والفساد في المجتمع هم منسلخين عن الوطن ولا علاقة لهم بالإسلام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.