نزول الجيش بالشوارع.. للاحتفال أم لتهديد المتظاهرين؟
نزول الجيش للشوارع

نشرت القوات المسلحة المصرية قواتها في المناطق الحيوية، معلنين أن هذا في  إطار مشاركة الجيش  الشعب المصرى احتفالاته بالذكرى الرابعة والثلاثين لتحرير سيناء، حيث أعادة القوات المسلحة تمركز عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لمشاركة الشعب المصرى فى إحتفالات تحرير سيناء وتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت الهامة ضد من تسول له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب العظيم أو يحاول إفساد فرحته أثناء الإحتفال بهذه الذكرى العطرة.

خلق  هذا الأمر حالة من الشك في نفوس الداعيين لتظاهرات للتنديد بإقرار الحكومة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن جزيرتي تيران وصنافير أراض سعودية، متسائلين عن السبب الحقيقي من نزول الجيش بالشوارع فهل هو لتأمين المنشآت والاحتفال أم لتهديد المتظاهرين.

فوجه محمد حجاج رسالة إلى القوات المسلحة بأن تهتم بتأمين المواطنين بجانب تأمينها للمنشآت، وأن يترك الجيش المتظاهرين للتعبير عن رايهم بصراحة في موضوع الجزيرتين.

وأعرب عمر ناجي عن غضبه وإحساسه أن وطنه يُباع، ومن ساهم في بيعها هو المسئول عن تأمينها، مطالبًا القوات المسلحة أن تلتزم بالحياد إذا اشتد الموقف تجاه تظاهرات 25 إبريل.

وقال محمد العربي واللهي أنه كان يثق في السيسي والجيش لدرجة كبيرة، إلا أن تزايدت حوادث أمناء الشرطة، بجانب أزمة الجزيرتين وخصوصًا، بعد أن سمع خطاب جمال عبد الناصر عنهم.

وتسائل أحمد فرج قائلًا :”هو من أمتى والجيش بيحتفل بتحرير سيناء بنزول الشارع بالمدرعات والدبابات وتأميين، وهل وهل نزولهم ده للاحتفال ولا لتهديد المتظاهرين، هو ده الأمن والاستقرار الذي قال عليه الرئيس أم أنه تخويف الشعب وترهيبه من عدم النزول”.

ووجه عبد الرحمن أحمد رسالة للجيش قائلًا :”افتكروا أخواتكم التي ماتت وضحوا بدمهم من أجل الأرض، افتكرو كلام عبدالناصر الذي قال أن الجزيرتين مصريتين، أنتم أملنا ياجيش مصر كونوا مع الحق”.

جدير بالذكر أن القوات المسلحة نشرت بيان على صفحة المتحدث الرسمي للقوات المسلحة تفيد بنزول الجيش للشوارع حيث يقول البيان:

“في إطار مشاركة القوات المسلحة الشعب المصرى إحتفالاته بالذكرى الرابعة والثلاثين لتحرير سيناء المجيدة ، أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة توجيهاتها إلى القيادات العسكرية على المستويات المختلفة بإعادة تمركر عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لمشاركة الشعب المصرى فى إحتفالات تحرير سيناء وتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت الهامة ضد من تسول له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب العظيم أو يحاول إفساد فرحته أثناء الإحتفال بهذه الذكرى العطرة.

وفى هذا الإطار قامت الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية بمشاركة المواطنين الإحتفالات فى مختلف الميادين الكبرى وتنظيم الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة مدعومة بعناصر من الصاعقة والمظلات وعناصر من قوات التدخل السريع والشرطة العسكرية التى تجوب الشوارع والميادين الرئيسية بمختلف المحافظات كما قامت بإعادة تمركز الإحتياطيات لتأمين الأهداف الحيوية والمنشاَت الهامة، كما تقدم القوات البحرية عروضاً نهرية باللنشات والزوارق السريعة فى مجرى نهر النيل تعبيراً عن إحتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الغالية على قلوب كل المصريين “

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ان تزكر عمال المصانع الحربيه الذين عملوا الفتره من سنه1967 حتي 1979نهايه الحرب واتفاقيه السلام الي بتزويد الجبش باحتياجاته من الاسلحه والزخيره , بورقه تقدير ومستعدين لتحمل التكلفه ويزكروهم بدليل ذهبي لكل من اصيب او استشهد والمجدين ا بمدخل مصانعهم والنتيجه السنويه للشركه بثمنها ,تشغيل المصانع الحربيه الانتاج المدني بكامل قوتها
    مطالب متقاعدي المصانع الحربيه :
    اولا :محاوله المساواه ببعض الجهات المدنيه مثل :
    1. التقدير اعلاميا مثل العسكريين في اكتوبر والعاشر من رمضان بورقه تقدير مذهبه وان يؤرخوا في مجلد زهبي بوزارتي الدفاع والانتاج الحربي من الباقي علي الحياه ومن تابعهم .
    2. تعويض المعاش المبكر بدون حد أاقصي بدلا من 35الفا فقط مثل النصر للسيارات
    3. ان يتضاعف التامينات عن مدد الحرب منذ 1967الي 1979حيث يختلف وزارتي الدفاع والنامينات من يتحمل القرق فما ذبنا .
    4. الترقيه لكبير ( مثل مدير عام كل من اكمل سبع سنوات في الاولي فيترقي موظف الحكومه ولايترقي موظف الشركات فمثلا العامل بوزاره الانتاج الحربي ولايرقي العامل بشركات الانتاج الحربي كه انه تطبق ببعض شركات الوزارات باثر رجعي .
    5. تطبيق بدل التفرغ لاعضاء نقابه التجاريين باثر رجعي.
    6. ان يراعوا الباقين علي الحياه اجتماعيا مثل العسكريين .
    ثانيا : محاوله المساواه ببعض العسكريين حيث انهم يتبعن وزاره واحده ويعرضونت للخطوره سلما وحربا .
    1. ان تزاد تعويض المعاش المبكربدون حد اقصي الي مايقارب مايصرف للعسكرين وبعض الشركات مثل شركه النصر لسيارات.
    2. ان يضاعف التامينات الاجتماعيه عن مدد الحرب المضاعفه منذ 1967 الي انهاء حاله الحرب مثل .
    3. ان يطبق ترقيه الي كبيراي مدير عام مثل بعض شركات الكهرباء وحاليا يطبقها السيد وزير الانتاج الحربي .
    4. ان يكرم بورقه تقدير وكل عيد انتاج حربي كل من خدم المصانع اكثر من 25 عامامنذ عام 1967الي انهاءحاله الحرب ليرفع كرامته امام معارفه .
    5. ان توزع علي الباقين علي الحياه شنطه رمضان وهدايا عيد الانتاج الحربي والنتيجه السنويه للشركه .
    6. محاوله الباقيين علي الحياه منذ1967 للحج تابع وزاره الدفاع والانتاج الحربي

    زكريا بكر علي ابراهيم 01224352204
    مصر اكتوبر الشيخ زايد بريد الشباب
    متقاعدي وزاره الدفاع والانتاج الحربي
    مصنع45 الحربي المعصره حلوان

  2. منذ عام1954 منذ خيانه الرئيس محمد نجيب وتكرر الخيانات من سرق اموال محمد علي المودعه في بنكصر وشلت الموظفه

  3. الجيش ينزل فى اى وقت ونحيا مصر والشرطة هى صمام الامان فى الداخل كل عام وشعب مصر بخير وتحيا مصر ويحيى السيسى حبيب المصريين

  4. الجيش الوحيد الذي يعمل بالسياسة والاقتصاد والسيطرة على مقدرات مصر وبيع الغاز لإسرائيل والأرض للكفيل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.