علماء أعادوا الشباب إلي إمرأة في الأربعينيات
امرآة

علماء نجحوا في تصغير عمر إمرأة 20 عاماً بيولوجيًا من خلال المعالجة الجينية، كأن عندك 40 عاماً وتم تعديل خلايا جسمها بحيث تعود إلى سن الشباب 20 عام.

السيدة تدعي Elizabeth Parrish وهي مديرة شركة اسمها Bioviva وهي نفسها الشركة إللي أجرت عليها المعالجة الجينية، وشرح الفكرة يتمثل في أن خلايا الجسم بها أجسام صغيرة جداً تدعي كروموسومات وهي عبارة عن عبوات تقوم بحمل المادة الوراثية للإنسان (أو الـ DNA) والمادة الوراثية هي التي تقوم بتحدد العمر والشكل والخصائص الجسمانية وكل شيء.

في نهاية الكروموسومات توجد غطاءات أسمها telomeres تخيل الكروموسوم كأنه رباط حذاء والـ telomere هو القطعة البلاستيكية أو المعدنية في نهاية الرباط التي تمنعه من التفسخ مع الوقت ومع إنقسام خلايا الجسم البشري كثيرًا  ، طول الtelomere يبدأ يقصر مما يؤدي لأشياء كثيرة منها الشيخوخة وعدة أمراض كأن القطعة البلاستيكية في نهاية الرباط تدمرت والرباط بدأ بالتفسخ والإنحلال.
.
العلماء قاموا بإطالة الـ telomeres لدي تلك السيدة وأرجعوها لحالتها كما لو كانت شابة وصغروها 20 عاماً عن عمرها الحقيقي عن طريق تعديل جيناتها في خطوة أولى تثبت أن إستعادة الشباب  ممكنة في المستقبل علي يد العلم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.