مفاجأة بالفيديو: سعر الدولار سيصل إلى 16 جنيه خلال ستة أشهر حسب دراسة للبنك المركزي
سعر الدولار في مصر

ارتفعت أسعار الدولار في السوق السوداء خلال الأيام الماضية بطريقة جنونية ومفاجئة ومثيرة للقلق، حيث وصل سعر الدولار إلى 11.50 جنيه، مما أثر بالسلب على حياة المواطنين المصريين، حيث ارتفعت أسعار الحديد 1000 جنيه في الطن الواحد، كما ارتفع الذهب 20 جنيه في الجرام، وكذلك ارتفعت أسعار الدواء بنسبة كبيرة وصلت في بعض الأدوية إلى 500%، ولم تسلم أسعار الغذاء من التأثر هي الأخرى من زيادة سعر الدولار.

ولكن المفاجأة الكارثية هي التي فجرها الخبير الاقتصادي عماد مهنا على قناة الغد، حيث ذكر أن سعر الدولار سيصل إلى 16 جنيه، وكشف عن دراسة للبك المركزي تفيد بأن هناك دراسة اقتصادية للمركزي تتوقع وصول الدولار إلى 14 جنيه.

وأضاف مهنا في حواره لبرنامج ساعة من مصر أن هناك دراسة أخرى أمريكية بالاشتراك مع البنك المركزي تتوقع وصول سعر الدولار ما بين 14 و16 جنيه وذلك خلال ستة أشهر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. استخدام الذهب هو الحل ..ايها المصريين قاطعوا الدولار بالتخلص مته واستبدالة بالمسكوكات وباوراق بنكنوت بغطاء كامل من الذهب ( البداية للتعاملات الخارجية فقط ) . العودة لقاعدة الذهب هي الحل ..فالذهب أقوي قيمة وقوة شرائية من الدولار ( لأن الدولة سلعة ذات قيمة ذاتية ومحل ثقة كل العالم علي مر عصورة وأهم شيء أنة نادر فيظل محتفظ بقوتة الشرائية …الذهب هو الحل سواء استعمل بشكل مباشر ( سبائك ومسكوكات ) أوبشكل غير مباشر ورق بنكنوت بغطاء كامل من الذهب )

    1. يا عمنا هو فيه حد لاقى يآكل عياله فول لما يشتروا دهب بالأسعار الخرافيه دي شوف محلات الدهب مهويه لا بيع ولا شرا ده خراب ومستعجل كمان

  2. (الحل العملي لأزمة الدولار في مصر ) : التعامل بالذهب كعملة منافسة للدولار الأمريكي ..وبتوضيح ان تسمح الدولة لشركات الصرافة التعامل في الذهب الخام بيع وشراء بالسعر الحر وتعلن الاسعار كما هي لحظة بلحظة بحسب السوق العالمي حبث تدعو الدولة المصرية المصريين سواء افراد أومؤسسات وسواء داخل البلاد أو خارجها أنه يمكن لهم ان يتخلصوا من الدولار الذي معهم عن طريق استخدامى في شراء الذهب الخام من بورصة المعادن الثمينة ( قطع بالسعر الفوري لحظة الاتفاق ) ومن ثم تتحول الدولارات التي مع المصريين إلي ذهي سواء استخدم بشكل مباشر ( سبائك ومسكوكات ) أو بشكل غير مباشر باصدار ورق بنكنوت بغطاء كامل من الذهب . ( علي ان تقتصر العملة المصرية الجديدة علي المعاملات الخارجية فقط في البداية كمنافش للدولار .. من الواقع التاريخي لعلاقة الذهب بالدولار سوف نجد العملة المصرية الجديدة المقترحة ( عملة اساسها نظام الذهب ) ..سوف تكون أقوي عملة في العالم لأنها سوف تكون العملة الوحيدة عند استخدامها بغطاء كامل من الذهب وهو حاليا لا توجد أي دولة غطاء عملتها بالذهب بشكل كامل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.