تجار العملة يتحدون الحكومة المصرية ويؤكدون سنصل بسعر الدولار إلى 14 جنيه قريباً
سعر الدولار في مصر

بعد أن قامت الحكومة المصرية بإغلاق عدد كبير من شركات الصرافة خلال اليومين الماضيين، بعد إرتفاع سعر الدولار بشكل كبير وتخطيه حاجز ال 11 جنيه في السوق السوداء وفي شركات الصرافة، لم يفلح هذا الإجراء في خفض السعر بل واصل السعر الإرتفاع اليوم وسط توقعات بتخطي قيمته الـ 13 جنيه بل قد تتخطى 14 جنيه، وفقاً لتصريحات بعض تجار العملة لوكالة رويترز الإخبارية.

حيث صرح عدد من تجار العملة والذين تم إغلاق شركات الصرافة الخاصة بهم، بأنهم سوف ينقلون تجارتهم إلى الشوارع، وسوف يرفعون سعر الدولار ليصل إلى قيمته الحقيقية التي تحاول الحكومة إخفاؤها وهي 14 جنيه ،وشاركهم في هذه التصريحات عدد من أصحاب شركات الصرافة، الذين أكدوا أن تجارتهم تسير بشكل طبيعي جداً بفضل علاقتهم مع رجال مباحث الأموال في مصر.

جدير بالذكر أنه يوجد في مصر عدد كبير من تجار العملة في محلات البقالة والسوبر ماركت، يتجارون بشكل علني في الدولار بفضل علاقتهم مع رجال الأمن في هذه المناطق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. فية اة ياحكومة هو احنا حنموت علشان الدلار لازم من اصدار قانون فورى من رئيس الجمهورية من غلق جميع مكاتب الصرافة ويتم الصرف عن طريق البنوك الرسمية والناس التى تذهب الى العمرة فى السنة اكثر من مرة يحدد منهم ويشوط فى الصرف من الريال السعودى لكن الفساد ان لم نأخذ قرار فوى لحل هذة الازمة المفتعلة من الاخرين

  2. اية رايك يا علامى النكد / احمد موسى , الصارخ المندفع فى الكلام , لا يدرى ان الدولار بعد شوية سيصل الى 20 & 25 جنية واكنر , لانك خيبان , ولا تفهم الف من كوز الدرة , انت بغبغان وبس

  3. بعدنا عن منهج الله فسلط علينا من لايعرفه ولا نعرفه ولكن ابتعثهم الله لنا لكى نعرفه فاعرفوه وقدروه لكى يكفيكم من لايعرفوه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.