بالفيديو.. رئيس شعبة المستوردين يفجر مفاجأة: سعر “الدولار” سينخفض لـ7 جنيهات.. للسبب الآتي!
الدولار

فجر رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية “أحمد شيحة”، مفاجأة، بما وصفه حلاً نهائياً لأزمة الدولار، التي أصابت الاقتصاد المصري بالانهيار، ويكمن الحل حسب تصريحه، بإغلاق جميع المكاتب الصرافة المخالفة، قائلًا :”إذا أغلقت كل شركات الصرافة سيكون سعر الدولار 7 جنيهات”.

وأشار “شيحة”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج ” 90 دقيقة”، مع “معتز بالله عبد الفتاح”، على قناة “المحور”، بأن مافيا السوق السوداء هي التي تتحكم في أسعار الدولار، ونوه لاتخاذ البنك المركزي لبعض القرارات الحازمة اليومين الماضيين، بعد اغلاقه عدد من مكاتب الصرافة المغلقة.

ومن ناحية أخرى، أرجع رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، الانخفاض المستمر للجنيه، يرجع للمضاربة، قائلًا: “كله بيتاجر في الدولار، كله بيحول فلوسه للدولار من أجل تحقيق الربح”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. مش 7 برده. من 8.5 ل 9 هي قيمته الحقيقية علي اساس العرض و الطلب الطبيعي بدون طلب ادخاري و مضاربات.

  2. المسؤولون هم سبب ارتفاع الدولار ولكن هل هذا غباء منهم أم مصالح عمالة وخيانة :
    فمثلا لما تكون الدولة فى حاجة للدولار والمسؤول يطلع علينا بقرار لا يسمح بدخول الفرد بأكثر من 10000 دولار ولما صاحب الحوالة أو الحساب يروح يسحب حوالته أو جزء من حسابه لا يسمح له إلا بحد معين وورق فئة خمسة وعشرة وعشرين وممكن يروح يوم ويومين واسبوع ليسحب ألفين أو ثلاثة أو عشرة . هل نفسر هذا بغباء مسؤولين . لا أعتقد ذلك لأنه بالفطرة عندما تقول للمحتاج خذ بيقول هات. أذا عندما ترى المسؤول عن توفير الشيئي هو من يفرض قيود شديدة وغير منطقية تمنع سد الحاجة إذا لا يبقى أمامك خيار إلا بتأكيد أنا هذا المسؤول إما مستفيد أو مضغوط عليه لإتخاذ هذا القرار ولكنك لا يمكن أبدا أن تصفه بالغباء .
    ايضا وكما عرف بالفطرة أن الممنوع مرغوب والمرغوب يرتفع ثمنه (عرض وطلب) فمثلا لو فرضنا أن الحشيش مثلا لا رقابة عليه ومعروض بالسوق بدون رقابة هل كان سيكون ثمنه مقارنه بما هو عليه فى ظل رقابة صارمة تمنعه من التداول أعتقد أن سعر لن يتجاوز 10% من سعره الحالى وهذا هو الحال بالنسبة لأى سلعة . اذا فصاحب قرار الرقابة على تداول الدولار هو من أنشأ السوق السوداء . هل يوجد فى البلاد التى لا تفرض قيود على تداول عملة معينة ما يسمى بالسوق السوداء. لا بل بالعكس فعلى سبيل المثال فى دولة مثل الإمارات سعر الدولا فى البنك 3.66 شراء و3.68 بيع فى حين سعره بالصرافة 3.665 شراء و3.672 بيع . الخلاصة لا يمكن أن نقول بأن السوق السوداء هى سبب ارتفاع الدولار ولا غباء المسؤولين هو سبب القرارات التى أدت الى ارتفاع سعر الدولار ولا يمكن وصف هذه القرارات إلا بأنها مقصودة الهدف منها صالح فئة معينة للثراء على دم الشعب أو الهدف منها إسقاط الدول لصالح أعدائها ز يعنى بإختصار المطلوب هو البحث وراء أصحاب القرارات الغير منطيقة

  3. اقترح تعديل قانون انشاء شركات الصرافة بوجوب ان تكون في صورة شركة مساهمة وان يكون فيها احد البنوك الوطنية بنسبة كبيرة ويكون له حق الادارة وبذلك تراقب الدولة حركة التداول للعملة الاجنبية

  4. عندي اقتراح بدل من إغلاق شركات الصرافة يتم الإعلان عن تعديل الأوضاع بإنشاء شركات صرافة ف شركات مساهمة ويشترط ان تساهم البنوك المصرية والوطنية في هذه الشركات ويكون لها حق الادارة وبالتالي تصبح للدولة رقيبة علي حركة التعامل بالعملة الأجنبية داخل مصر أرجو دراسة الاقتراح وهنا اقتراحات كثيرة لمن يريد الاصلاح

  5. ماهى القيمه الفعليه للدولار هل القيمه التى يحددها البنك المركزى ولا السوق السوده ولا العرض والطلب

    1. العرض و الطلب الطبيعي علي اساس احتياج التجارة و الاستيراد. مش عرض و طلب تجارة عملة و مضاربة و هلع من الجنيه زي الي بيحصل دلوقتي الي مضخم قيمة الجنيه.

  6. فعلا الكلام ده صح انا واحد قالى امبارح ان هو اشترى دولارات وكسب 4000 جنيه فى اسبوع رغم انه مش تاجر بس معاه فلوس اتصل بتاجر جابله للاسف الحكومة عارفة تجار العملة عندنا القسم عارفهم بس للاسف لا حياة لمن تنادى الحكومة مش بتشطر غير على الغلابة زى قانون الخدمة المدنية بيطبق على الموظف الغلبان انما الموظفين الى بيقبضوا مبلغ وقدره كل شهر استثنوهم حسبنا الله ونعم الوكيل فى الحكومة حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل فى وزير التخطيط

  7. طبعا ده كلام فارغ , مزيد من الرقابة ومزيد من التشدد يخلق سوق أكثر سوادا
    بلد مثل أريتريا مغلق ومتشدد أمنيا ولا يتبقى سوى إحتساب عدد الشهيق والزفير لكل مواطن وسعر الولار ثلاثة أضعاف السعر الرسمى بمعنى انه اذا كان السعر الرسمى 15 فأن السوق السوداء أكثر من 45
    الحل هو العمل والانتاج , بدون عمل وبدون انتاج فأن الدولار لن يصل الى 12 جينه ولكنه من الممكن أن يصل الى 120 جينه
    العمل العمل ثم العمل , الانتاج هو الضمان الوحيد للأقتصاد

  8. مع إحترامى لرئيس شعبة الستوردين بالغرفة التجارية — الأستاذ ( ـــــــــــــــــــــــ )
    سعر الدولار ممكن يصل ل 7 جنيهات مش بس بغلق شركات الصرافة
    و لاكن ممكن يحدث فى حالة ذهابى للبنك و طلبت أشترى دولار
    و يلتزم البنك بتنفيذ بيع الدولار لى —– هل هذا ممكن ؟ — !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    للأسف المسئولين فى مصر ليس لديهم القدرة على توقع شىء
    هى بس مناصب قاعدة على الكراسى و بيقضوا يومهم………………………

  9. تشديد الرقابه علي محلات الذهب ومحلات بيع الدولار ولم نسمع عن حمله واحده قبضت علي تاجر واحد ومصادره امواله اين الامن الوطني وهو يعرف اماكن البيع بالتفاصيل

  10. هو كلكم كده نابغه و ما ولدتكمش ولاده !!! لا حول و لا قوة الا بالله هي البلد دي موعوده دايما بالعقليات دي اللي توديها في ستين داهيه هي و شعبها ! حسبنا الله و نعم الوكيل

  11. طيب يسمع كلامه محافظ البنك المركزي ويمنع شركات الصرافة ويبقى اقتصاد موجه …ويتم تخفيض التصنيف الائتماني لمصر وتزيد تكاليف الديون …وتبقى كارثة ….
    وهو ده الخبير الاقتصادي…..ولنا الله …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.