أزمة الدولار تدفع بأسعار الحديد للاشتعال وزيادة مفاجئة 1000 جنيه للطن.. وسط توقعات بمواصلة الارتفاع
انخفاض أسعار الحديد

فاجأت بعض شركات الحديد والصلب السوق بضربة لم تكن متوقعة، برفع أسعار حديد التسليح بواقع 1000 جنيه للطن، في حين تدرس باقي الشركات بالسير على نهجها خلال الأيام المقبلة، وسط حالة من الارتباك تضرب الأسواق المصرية، في ظل انعدام الرقابة الحكومية على ضبط الأسعار.

وكشف ، بأن شركة حديد وصلب مصر رفعت سعر طن الحديد 1000 جنيه ليتم تسليمه للتجار بـ5825 جنيهاً، مقابل 4825 للطن بداية الشهر الجاري بزيادة تتجاوز نسبتها %20، ليصل للمستهلك بسعر 6125 جنيه، للمستهلك، لتكون بذلك الزيادة الثانية التي تجريها الشركة خلال شهر بعد أن رفعتها بنحو 100 جنيه للطن مطلع أبريل الجاري .

في حين كشف المصادر النقاب، بأن مجموعة من شركات حديد التسليح، منها شركة السويس للصلب، وحديد المصريين، رفع أسعار البيع بمتوسط 1000 جنيه للطن خلال الأيام القليلة المقبلة، سيراً على نهج شركة حديد وصلب مصر، من قبلها شركة حديد عز، التي بدأت الشهر بزيادة تجاوزت الـ400 جنيه.

هذا وقد أرجعت شركة حديد وصلب مصر، الارتفاعات الجديدة، الى الزيادة الكبيرة في سعر الخام بأكثر من 150 دولاراً للطن، والارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه وتخطيه حاجز الـ 11 جنيها، في حين أكد خبراء على تواصل الارتفاع خلال الأيام المقبلة مع استمرار أزمة الدولار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.