بالفيديو: في ذكرى وفاته رسالة «الأبنودي» للمدخنين «أنا بلا رئة وأفسدت حياتي بالسجائر»
الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي

تحل اليوم 21 أبريل 2016 الذكرى الأولى لرحيل شاعر العامية الخال “عبد الرحمن الأبنودي”، بعد أن وافته المنية عن عمر يناهز الـ 77 عاماً أثر إصابته بأزمة صدرية حادة وظل يعالج لسنوات طويلة حتى فاضت الروح إلى بارئها، مخلفاً تاريخاً طويلاً من الأشعار العامية المصرية بإعتباره أحد أركان مؤسسي هذا النوع من الشعر في مصر.

ولد “الأبنودي” في قرية صغيرة في صعيد مصري، وتزوج من الإعلامية “نهال كمال” وأنجب منها أبنتيه “نور وآية”، عاصر “الأبنودي” الكثير من فناني الزمن الجميل وكتب لهم العديد من الأشعار، أمثال الراحل “عبد الحليم حافظ”، لم يتخلى “الأبنودي” طوال حياته عن لهجته الصعيدية المميزة.

وفي الفيديو التالي، يترك الأبنودي رسالته الأخيرة للمدخنين، محذراً من هذه اللعبة الحقيرة كما وصفها، متابعاً أنه واحد من الملايين الذين أقبلوا عليها، إلا أنه الآن وبسببها بلا رئة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.