محافظ البنك المركزي يتخذ قرار جديد بخصوص سعر الدولار وتصريحات هامة له
محافظ البنك المركزي طارق عامر

بعد الارتفاعات الكبيرة والمتوالية في سعر الدولار ليتخطى حاجز ال11 جنيه وهناك عدد من التوقعات بأن يستمر هذا الارتفاع الكبير في سعر الدولار في السوق السوداء وشركات الصرافة، توقع الكتير من المتعاملين أن يقوم محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر بأن يقوم بإتخاذ قرار جديد من شأنه تخفيض سعر الجنيه أمام الدولار وخاصة بعد عودته من اجتماعات صندوق النقد الدولي، مثلما حدث منذ ما يقرب من شهرين عندما أتخذ الدكتور طارق عامر محافظ البنك المركزي قراراً برفع سعر الدولار أمام الجنيه بمقدار 112 قرش مرة واحدة من أجل السيطرة على الارتفاعات المتوالية في سعر الدولار.

إلا أن الدكتور طارق عامر أكد أنه لن يقوم بإتخاذ أية قرارات جديدة تخص سعر الدولار وأنه لا نية لديه إتخاذ أية قرارات من شأنها التأثير على سعر الجنية أمام الدولار وأن ما يتردد في السوق السوداء بخصوص اتجاه البنك المركزي المصري برفع سعر الدولار ما هي إلا مجرد شائعات لا تمت للواقع بصلة.

وأشار محافظ البنك المركزي أن الارتفاعات المتوالية في سعر الدولار في السوق السوداء هى ارتفاعات غير مبررة وناتجة عن المضاربات والشائعات الصادرة من عدة أطراف هدفها الاضرار بالاقتصاد والأمن القومي المصري.

من جهته قال حمدي النجار رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية أن سبب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء بسبب زيادة الطلب عليه وعدم قدرة البنوك على الوفاء باحتياجات المستوردين.

وطالب حمدي النجار محافظ البنك المركزي بضخ كميات كبيرة من الدولار في البنوك لسد احتياجات المواطنين من الدولار وبالتالي سيزداد المعروض منه وتقل عمليات المضاربة بما يؤدي إلى انخفاض سعر الدولار في السوق السوداء ليقترب من سعره في البنوك.

وعن سعر الدولار في البنوك اليوم فقد بلغ سعر صرف الدولار نحو 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع وهو السعر الذي قرره البنك المركزي للدولار منذ شهرين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.