أنواع حساسية الربيع وطرق الوقاية منها
فصل الربيع

يطل علينا فصل الربيع بجماله، ولكن يصاحبه بعض أمراض الحساسية، حيث يرجع السبب في ذلك إلى امتلاء الجو بحبوب اللقاح، نتيجة لتفتح الأزهار والنباتات المختلفة، ولا تقتصر تلك الحساسية على الجلد فقط، بل أيضاً يمكن أن تصيب كافة أجهزة الجسم، سوف نستعرض في هذا الموضوع أنواع حساسية الربيع، وأعراضها، وطرق الوقاية والعلاج منها .

أولاً: أنواع حساسية الربيع :-

1  –  حساسية الأنف :
يرجع السبب الرئيسي في حساسية الأنف إلى التعرض لتنفس الأتربة الناعمة، وحبوب اللقاح.
أعراض حساسية الأنف: الرشح من الأنف، احتقان الأنف، الزكام،  وقد يتضاعف حساسية الأنف لتصل إلى التهابات الأذن الوسطى،  والجيوب الأنفية.
2 – حساسية الصدر :
حساسية الصدر مثل ” الربو ” ومن أعراض حساسية الصدر الرئيسية: سعال مستمر مصاحب لبلغم ، ضيق في الشعب الهوائية ، تعب في الصدر .
3 – حساسية الجلد :
من ابرز أعراض حساسية الجلد : الحكة ، احمرار الجلد، وقد يصل الأمر إلى طفح الجلد .
4 – الرمد الربيعي :
الرمد الربيعي من الحساسية الملتهبة التي تصيب العين .
بعض أعراض الرمد الربيعي: احمرار العين، إفراز دموع بشكل مستمر، التهاب واضح في العين، ارتفاع ضغط دم العين، صداع شبه مستمر خصوصا من ناحية العين المصابة مصاحباً لبعض السخونية فوق العين، اللجوء إلى الهرش بالعين بشكل مستمر.

ثانياً طرق الوقاية من الإصابة بالحساسية :-

1 – محاولة الابتعاد عن الجو المصاحب للأسباب الرئيسية المسببة للحساسية مثل التعرض للهواء المحمل بالأتربة الناعمة .
2 – الأنظمة الغذائية المتوازنة والمليئة بالفيتامينات، والمعادن، خصوصا الفواكه والخضروات الطبيعية .
3 – الابتعاد عن تناول الأطعمة التي قد تساعد على الحساسية أو زيادتها، على سبيل المثال الفول السوداني ، المكسرات، السمسم، الأسماك المقلية، البيض المقلي .
4 – إبعاد الأوسده والأغطية ” المخدات والبطاطين والملايات ” عن تعرضها لحمل الأتربة، وغسلها بشكل مستمر وليكن أسبوعياً في ماء ساخن.
5 – للوقاية من حساسية العين نقوم بغسل الوجه باستمرار أو على الأقل ثلاث مرات يوميا، وفيه حالة التعرض لحساسية العين من الممكن اللجوء إلى عمل كمدات بالشاي الدافئ، حيث يتم غلي الشاي والانتظار إلى أن يصبح الشاي دافئاً بعد ذلك نقوم بعمل كمدات بالقطن الطبي الأبيض والشاي على العين فذلك يسهم في العلاج .

ثالثاً طرق العلاج من أمراض الحساسية:

يختلف كل نوع حساسية عن الآخر في طرق العلاج، فالحساسية في العين تحتاج إلى مراهم وقطرات حسب توجيه الطبيب، أما حساسية الصدر تحتاج إلى المشروبات سواء الطبيعية أو الأدوية، أما حساسية الجلد تحتاج إلى مراهم وكريمات، وكل ما سبق يكون بتوجيه مباشر من الطبيب المعالج .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.